صندوق النقد يخفض توقعاته حول نمو اقتصاد تونس

صندوق النقد يخفض توقعاته حول نمو اقتصاد تونس

تونس- كشف رئيس إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، مسعود أحمد، أن الصندوق خفض توقعاته لمعدل نمو الاقتصاد التونسي إلى 2.5% في العام الجاري، معربا عن أمله أن يكون أقوى في العام المقبل.

وكان الصندوق توقع أخيرا أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في تونس بنسبة 4% في 2015 و 2.8% في 2014، مقارنة بـ2.3% في 2013.

وقال مسعود في مؤتمر صحفي عقده الجمعة 10 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، على هامش أعمال اجتماعات الخريف للبنك وصندوق النقد الدوليين في واشنطن، إن ”الصندوق مستعد لدعم تونس في الأعوام المقبلة إذا طلبت السلطات التونسية ذلك، على غرار ما حدث في الفترة الانتقالية الماضية“.

وأشار إلى أن الصندوق يدعم تونس ببرنامج مالي لبعض الوقت، ويعمل معها على مدار أكثر من عام، وفي إطار هذا البرنامج، قدم أكثر من مليار دولار إلى تونس، وعددا من المراجعات.

ويجري فريق صندوق النقد، حاليا، مناقشات مع السلطات التونسية بشأن كيفية المضي قدما في المراجعة المقبلة، في إطار برنامج طويل الأجل.

وأضاف مسعود أن العلاقة بين الصندوق وتونس بوجه عام ”وثيقة ومتعددة الأوجه، ولا تركز فقط على المراجعة الفردية، ولكن في سبل جعل التحول التاريخي الجاري في تونس ناجحا“.

وتابع أن تونس تواجه العديد من التحديات لأن الانتعاش لا يزال هشا، موضحا أنها تواجه تحديا في كيفية الاستمرار في تعزيز الصادرات التي من شأنها أن تدفع أجندة النمو وإدارة الاحتياجات التمويلية للعام المقبل.

وتواجه تونس هجمات وأعمال عنف منذ أيار/ مايو 2011، ارتفعت وتيرتها عام 2013، وتركزت في المناطق الغربية المحاذية للحدود الجزائرية، وخاصة في جبل الشعانبي بمحافظة القصرين.

وتستعد تونس لإجراء انتخابات تشريعية في 26 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، تليها الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر، وذلك بعد مرور ثلاثة أعوام من الإطاحة بحكم بن علي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة