الجامعة العربية تلغي مذكرة تفاهم مع غواتيمالا

الجامعة العربية تلغي مذكرة تفاهم مع غواتيمالا

المصدر: أ ف ب

ألغت الجامعة العربية، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم وقعتها مع غواتيمالا بسبب نقل الأخيرة سفارتها إلى القدس المحتلة.

وقال محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو بالغيط، إن ”الأمانة العامة للجامعة قامت بوقف وإلغاء مذكرة التفاهم الموقعة مع وزارة الخارجية بجمهورية غواتيمالا في العام 2013، مع إبلاغ الجانب الغواتيمالي بعدم المضي قدمًا في أي تعاون بينهما نتيجة لموقف غواتيمالا من قضية القدس“.

وأوضح عفيفي أنه ”تم إبلاغ الجانب الغواتيمالي بأن هذا الإجراء يأتي نتيجة لإقدام غواتيمالا على نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس بما شكل مخالفة واضحة وصريحة وسابقة خطيرة تخرق الإجماع الدولي حول الوضعية القانونية والتاريخية لمدينة القدس المحتلة، ولما مثل أيضًا انتهاكًا فاضحًا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصِلة“.

وكان أبو الغيط دان الإثنين افتتاح باراغواي سفارة لها بمدينة القدس المحتلة، وناشد في بيان مختلف دول العالم ”الابتعاد عن اتخاذ مثل هذه الخطوة التي لن يكون من شأنها سوى تأجيج الوضع والإضرار بفرص التسوية العادلة“.

وافتتح رئيس باراغواي هوراسيو كارتيس الإثنين سفارة بلاده لدى إسرائيل في القدس، لتصبح باراغواي ثالث دولة تتخذ هذه الخطوة المثيرة للجدل بعد نقل الولايات المتحدة سفارتها إلى القدس في 14 ايار/مايو في يوم شهد مواجهات دامية في المنطقة الحدودية شرق قطاع غزة أسفرت عن مقتل حوالى ستين فلسطينيًا، وجرح أكثر من ألفين بنيران الجيش الإسرائيلي.

وتزامن ذلك أيضًا مع الذكرى السبعين للنكبة وتهجير أكثر من 760 ألف فلسطيني في حرب 1948.

وفي 17 ايار/مايو أكد وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ بالقاهرة مجددًا ”رفض وإدانة قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، واعتباره قرارًا باطلًا ولاغيًا ومطالبتها بالتراجع عنه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com