ناشطة إيرانية تضرب عن الطعام لعدم محاكمتها

ناشطة إيرانية تضرب عن الطعام لعدم محاكمتها

طهران – بدأت الناشطة المدنية الإيرانية ”غنجه قوامي“ البالغة من العمر 25 عاماً إضراباً عن الطعام بسبب تواجدها في السجن منذ مئة يوم دون معرفة مصيرها أو محاكمتها.

وذكر موقع ”روز“ الإخباري أن السلطات الأمنية منعت الفتاة من لقاء أهلها بها منذ 19 يوماً ولا تعرف مصيرها.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت في 11 سبتمبر/أيلول الماضي، الناشطة المدنية الإيرانية ”غنجه قوامي“؛ بسبب حضورها لمباراة كرة السلة بين الفريق الإيراني والفريق الإيطالي في طهران منذ أكثر من شهرين.

وجددت المحكمة الإيرانية الشهر الماضي حبس غنجة قوامي لأكثر من شهرين وفقاً لموقع ”كلمة“ المقرب من التيار الإصلاحي الإيراني.

وكانت الناشطة الإيرانية تقود حملة سلمية مع مجموعة من الناشطات؛ للمطالبة بالسماح لهن في الحضور في الملاعب الرياضية كحق طبيعي للمرأة في إيران. وتمنع إيران الاختلاط منذ 1979 على المدرجات الرياضية بين الرجال والنساء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com