سعودية تضرب زوجها مرتين لرفضه إيصالها للسوق – إرم نيوز‬‎

سعودية تضرب زوجها مرتين لرفضه إيصالها للسوق

سعودية تضرب زوجها مرتين لرفضه إيصالها للسوق

المصدر: إرم - من ريمون القس

أفاد تقرير الثلاثاء أن مواطنة سعودية ضربت زوجها مرتين لذات السبب وهو رفضه إيصالها إلى السوق.

وتشير المعلومات إلى أن حادثة الاعتداء الأولى التي تعَرض لها الزوج من زوجته، تم حلها بعد تدخل عدد من المُصلحين، وتعهدت حينها الزوجة لزوجها بعدم تكرارها، وأنها كانت ساعة غضب، وأبدت ندماً وحباً له؛ وذلك قبل أن تتكرر الحادثة خلال الأسبوع الجاري.

ونقلت صحيفة ”سبق“ السعودية عن الدكتور محمد بن إسحاق المستشار في مركز ”واعي“ للاستشارات الاجتماعية والمتخصص في العلاج الزواجي تأكيده أن اعتداء الزوجة على الزوج له أسباب وجذور، وهو موجود في كل المجتمعات.

وقال ”ابن إسحاق“ إن أهم أسباب اعتداء الزوجة على زوجها في عدة نقاط؛ أولها تحكم الزوجة بالمال والإنفاق على البيت.

وأوضح أن ”ثاني الأسباب هو الصورة الذهنية لدى الزوجة عن الرجل -وبالذات حديثة الزواج- كأن يكون والدها متوفى ووالدتها مَن يدير شؤون البيت، أو أن يكون والدها ضعيف شخصية والأم هي المتحكمة في مفاصل الأمور“.

وقال إن ثالث الأسباب هو وجود انحرافات سلوكية لدى الزوج، وبالتالي سقوط النظرة الحسنة والقدوة الجيدة من الزوج.

وأضاف ابن اسحق: “ إن التأثر بما يُعرض في الأفلام عن العلاقات الزوجية والأسرية، ورسم صورة للزوج المغلوب على أمره المهزوز نفسياً، والمرأة هي المتحكمة بأمور البيت، والاعتداء على الزوج، والتسلط عليه؛ مما يشجع الزوجة أن تحاكي تلك القصة، وهذا هو السبب الرابع“.

واستطرد أن ”غياب الحوار، والجلسات الهادئة، والنقاشات المثمرة، والتنازل بين الطرفين، وعدم إرهاق الزوج بطلبات تفوق ميزانيته“ ويعد السبب الخامس.

وأضاف أن ”سادس الأسباب هو غياب دور المستشار في حياة الزوجين والأسرة“.

وتلقى مركز ”واعي“ للاستشارات الاجتماعية في السعودية أكثر من 557 ألف حالة اتصالٍ في السنوات الأخيرة.

واعتداء الزوجة على زوجها في المجتمع السعودي تعد من الحالات النادرة في ظل المجتمع السعودي الملتزم دينياً بالإضافة إلى المكانة التي تحظى بها القبيلة والعشيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com