آخر نظرية علمية.. هذا ما سيحصل للأرض عندما تموت الشمس – إرم نيوز‬‎

آخر نظرية علمية.. هذا ما سيحصل للأرض عندما تموت الشمس

آخر نظرية علمية.. هذا ما سيحصل للأرض عندما تموت الشمس

المصدر: إرم نيوز

قال تجمع لكبار علماء الاختصاص في الفيزياء والفضاء، إنهم توصلوا إلى تصور علمي وثيق عما سيحدث للشمس عندما تموت وماذا سيحصل للأرض التي يُعتقد أنها ستكون في حينه بيئة مهجورة غير صالحة للعيش.

وعرض هذا التجمع من علماء الفضاء، أمس الأربعاء نظريتهم الجديدة المسماة: ”السديمية الكوكبية“، في مجلة “ نيتشر استرونومي“ بتوصيفات علمية مرعبة، طمأنوا الناس فيها أنهم لن يشهدوها؛ لأن ذلك سيحصل بعد 5 بلايين سنة، وأغلب الظن أن سكان الكرة الأرضية سيكونون ارتحلوا للعيش في كواكب أخرى.

عندما ينتهي الهيدروجين من سطح الشمس

وتقوم النظرية العلمية الجديدة كما عرضها البرفسور ألبرت زيغلسترا من جامعة مانشستر، على أن موت الشمس يحصل عندما تفقد الهيدروجين الذي يتحول إلى هيلوم يضيء حياتنا ويعمرها على الأرض.

انتهاء الهيدروجين في الطبقات الشمسية المشتعلة يؤدي بالشمس إلى الاختناق والتمدد أو التضخم بحوالي 250 ضعفاً، وهو ما سمّته النظرية الجديدة بـ ”السديمية“، وعلى نحو يبتلع كوكبي الزهرة وعطارد ويستغرق الكرة الأرضية في محيط فضائي هائل من الغاز والغبار. الارض ستبقى لكنها تكون أصلًا مهجورة، كما تقول النظرية.

الجديد في النظرية

الجديد الذي جاءت به هذه النظرية هو اكتشافهم أن الشمس هي من الضخامة بحيث إن موتها السديمي يمكن أن يُحدث كل هذه الظواهر المرعبة.

وكانت نظريات سابقة افترضت أن الشمس ليست بتلك الضخامة التي سيؤدي انطفاؤها السديمي إلى تحطيم منظومتها الكوكبية الكبيرة.

وتذهب النظرية الجديدة إلى أن موت الشمس وانتهاء الطبقات الهيدروجينية على سطحها، سيحول 90% من الكواكب التابعة لها إلى سديم أحمر هائل.

فعندما يموت أي نجم، يُطلق كمّاً هائلاً من الغبار والغاز وهو ما يسمى ”المغلف الفضائي“. ويمكن لهذا المغلف أن يأتي بنصف حجم النجم الميت، ويتحول إلى شعلة ساطعة تستمر لحوالي 10 الآف سنة، كما يقول د. زيغلسيترا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com