أمير تاج السر يصل العالمية بـ ”العطر الفرنسي“ – إرم نيوز‬‎

أمير تاج السر يصل العالمية بـ ”العطر الفرنسي“

أمير تاج السر يصل العالمية بـ  ”العطر الفرنسي“

الخرطوم ـ كتب الروائي السوداني أمير تاج السر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي أن دار النشر الأمريكية (Antibookclub) في نيويورك، أعلنت عن صدور روايته ”العطر الفرنسي“، قصة حي غائب الشعبي، وعلي جرجار في عشقة للفرنسية كاتيا كادويلي، باللغة الانجليزية بترجمة بروفيسور وليام هتشنز.

ويعد نقل هذه الرواية التي صدرت بلغتها الأم عام 2009، إلى الانجليزية ومن قبلها إلى الفرنسية والاسبانية، خطوة كبيرة لتاج السر نحو العالمية.

ويرى النقاد أن ”العطر الفرنسي“ كتبت كما هو معهود عن الروائي أمير تاج السر بأسلوب مشوق، وبلغة شعرية سلسة تتميز ببساطة العامية وعمق الفصحى، وتؤكد تميز كاتبها وتفرده في اختيار موضوعاته وأسلوب معالجتها الساحر.

وقد قدم الروائي أمير تاج السر الرواية بالقول: ”إنها قصة الكثير من الناس، يمكن أن نشاهدهم في حياتنا اليومية، جميعهم يحلمون بغدٍ أفضل، ولكنهم لا يملكون في حياتهم سوى الرتابة والجمود والألم والحسرة، فيفقدون معها الأمل في غدٍ مشرق فيتحولون إلى شخصيات منسية وممحية“.

وتعتمد الرواية التي ترشحت لجائزة البوكر العربية لعام 2011، في بنائها الدرامي على خبر وصول نجمة فرنسية للإقامة في حي ”غائب“ الشعبي في إحدى المدن السودانية النائية لكتابة بحث عالمي لا أحد يعرف ماهيته أو أسبابه، يلتقط بطل الرواية ”علي جرجار“ الخبر، ويسارع لنقله إلى الحي الهامشي بعد أن يضيف إليه الكثير من البهارات والمحسنات ليجعل منه خبراً مشوقاً يستحق النقل.

وتحدث أثناء الانتظار تداعيات وتطورات كثيرة غير متوقعة منها سقوط ”علي جرجار“ في حب الضيفة المتوقع وصولها، ذلك الحب الوهمي يدفع ”جرجار“ للتخلي عن ممارساته القديمة، وبناء شخصية مختلفة ليكون مستعداً لقبول الزواج من الفرنسية بعد أن تخيّل أنها ستقع في حبه وتطلب يده.

وترصد الرواية التغيرات الحديثة التي أثرت في المجتمعات الهامشية، وتتناول العديد من المواضيع المؤثرة في أهل ذلك الحي، مثل الهجرة والاغتراب والتزمت والاستثمار، وتزخر بشخصيات حية وغنية في أبعادها ومخزونها الإنساني.

يُشار بأن الرواية صدرت في عام 2010 باللغة الفرنسية، عن دار ”لارماتان“ المعروفة في باريس، والتي قام بترجمتها البلجيكي ”إكزافيه لوفان“ وهو أحد المهتمين بترجمة الأدب العربي للفرنسية لاسيما إنتاج الروائي ”تاج السر“ المتميز.

كما صدرت الرواية باللغة الاسبانية بترجمة للمستشرق الإسباني بروفيسور رافائيل أورتيجا، الذي قال إنه مغرم برواية العطر الفرنسي، ويراها رواية نادرة، وقد شدته شخصية مشرف صيانة القطارات المتقاعد: على جرجار وعشقه المهووس للفرنسية كاتيا كادويلي، وقام بترجمة الرواية بسهولة، مدفوعاً بهذا العشق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com