صور.. ”عشيات طقوس“ يفتتح فعالياته في عمّان

صور.. ”عشيات طقوس“ يفتتح فعالياته في عمّان

المصدر: عمّان- من تهاني روحي

انطلقت في العاصمة الأردنية عمّان، فعاليات الدورة السابعة من مهرجان عشيات طقوس المسرحية، والذي تنظمه سنويا فرقة «عشيات طقوس» الأردنية.

ويتزامن المهرجان هذا العام، مع انطلاق حملة وطنية تطالب باستعادة الآثار والكنوز الحضارية الأردنية في الخارج وعلى رأسها ”مسلة ميشع“ وواجهة قصر المشتى وغيرها.

من جهته شدد مدير المهرجان د. فراس الريموني على ضرورة استعادة الآثار الأردنية والعربية في الخارج، وأكد بأن المهرجان في مختلف دوراته يطالب بالآثار الأردنية والعربية المسلوبة والموجودة في المتاحف الأوربية، فمن حق هذه المنجزات التاريخية علينا إعادتها إلى موطنها الأصلي وبخاصة ”مسلة ميشع“ الموجودة في متحف اللوفر وهي توثق الانتصار الذي حققه الملك المؤابي على الدولة العبرانية 800 قبل الميلاد، والحضارة المؤابية تأسست في جنوب الأردن 1400عام قبل الميلاد، كما قال.

ورحب الريموني بضيوف المهرجان من النقاد والمختصين بالفن المسرحي الذين أتوا من الجزائر وليبيا والمغرب ومصر والعراق والبحرين والنمسا وإيطاليا.

كما اختير المخرج صلاح أبو هنود ليكون شخصية المهرجان لهذه الدورة، تقديرا لعطائه على مدى خمسين عاما في الدراما المسرحية والتلفزيونية، بالإضافة إلى ترؤسه اللجنة العليا للمهرجان على مدى أربع دورات.

كما كرم الأديب هاشم غرايبة، ود. علي عبد الله (العراق) تقديرا لجهودهما في مجال الدراما المسرحية.

وتعقد ضمن فعاليات المهرجان ورشة فنية من النمسا حول طاقة الصوت عند الممثل، وتركز على الصوت كمنبع للطاقة بحيث يتم تدريب الصوت البشري ليكون عنصرا أساسيا في العرض المسرحي.

وهناك ورشة أخرى من ايطاليا عن تمازج الحضارات مسرحيا من خلال اختيار شخصين من كل بلد ودمجهم في الورشة لتبادل الأفكار بحيث يتم إنتاج عمل مسرحي طقسي يعرض في ختام المهرجان.

يشار إلى أن فرقة طقوس المسرحية تأسست العام 2001، وتضم العديد من المخرجين والممثلين والأكاديميين والمسرحيين الأردنيين، وقدمت عبر مسيرتها عددا من الأعمال المسرحية منها: ”كارمن“ و“سدرا“ و“العصاة“ و“طقوس الحرب والسلام“ و“هانيبال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com