مالكو الجمال يتفننون بحنائها في سباق للهجن شرق اليمن

مالكو الجمال يتفننون بحنائها في سباق للهجن شرق اليمن

المصدر: الأناضول

نظمت مدينة ”تريم“ في محافظة حضرموت، شرق اليمن، مساء اليوم الأحد، سباق الهجن التقليدي السنوي، بمشاركة نحو 100 جمل، وسط حضور الآلاف.

وتنافست الجمال المشاركة في السباق، بشكل ثنائي، يتسابق فيه جملان في كل مرة، ويمثل كل واحد منهما منطقة معينة في المدينة، ليبلغ عدد الفائزين بالمنافسات نحو 50 جملًا.

ويحرص الآلاف من سكان ”تريم“ من الرجال والنساء والأطفال، وحتى كبار السن على حضور السباق بشكل سنوي، ما يضفي على المنافسات أجواءً من الحماس والفرحة.

ويقام السباق عادة في يوم 13 من شهر شعبان من كل عام (وفق التقويم الهجري)، عقب عودة الجمال المشاركة من زيارة تنظمها جماعة صوفية، لقبر نبي الله هود في مدينة السوم، بمحافظة حضرموت.

ويسمى هذا السباق محليًا بـ“الربعة“ أو ”الحيك حيك“، ويتفنن مالكو الجمال المشاركة في المنافسات، بتزينها بالحناء.

وقال اليمني يحيى محمد، بينما كان يشاهد السباق، إن ”هذه الفعالية من الأنشطة الاجتماعية الرائعة، التي تجمع الآلاف في ميدان واحد لإحياء عادة قديمة“.

وأضاف، أن ”الحضور اللافت لجميع الفئات من الشباب وكبار السن والنساء والأطفال لسباق الهجن، يعبر عن اعتزاز المجتمع بعاداته، ويجعل الفعالية أكثر تميزًا“.

وسباق الهجن أو الهجانة هو رياضة شعبية تمارس في مناطق الشرق الأوسط، وكذلك في افريقيا وأستراليا، وهي رياضة تتسابق فيها الجمال بسرعة تصل لـ64 كم/ساعة، في مضامير مخصصة لهذا السباق.

وتشبه هذه الرياضة إلى حد كبير سباق الخيل، وسباق الهجن رياضة عربية أصيلة شهيرة بين العرب، وخاصة في منطقة الجزيرة العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com