طفلة تبقى إلى جانب جثة والدتها المقتولة 3 أيام

طفلة تبقى إلى جانب جثة والدتها المقتولة 3 أيام

عثر على الطفلة مارتينا البالغة سنة وتسعة أشهر حية إلى جانب جثة والدتها التي قتلت، وقد تكون استمرت على هذه الحال 3 أيام على ما قالت الشرطة الأرجنتينية.

ولا تزال الطفلة في المستشفى الذي أدخلت إليه الأحد بعد العثور عليها وهي تعاني من انخفاض في درجات حرارة الجسم ومن الوهن ومن إصابتين في الصدر والعنق.

وقال ناطق باسم مقاطعة كوردوبا: ”إنها في وضع حساس لأنها تعرضت للبرد وإلى مياه ملوثة (شربت منها). وثمة فرضية تفيد أنها بقيت على هذه الحال مدة ثلاثة أيام“.

وعثر على جثة الوالدة باولا اكوستا والطفلة إلى جانبها في قناة لجمع مياه الامطار.

وكانت سلطات كوردوبا ثاني مدن الارجنتين في حال تأهب بعد اختفاء باولا اكوستا (36 عاما) وابنتها الأربعاء الماضي.

وينتظر التحقيق نتائج تشريح الجثة لمعرفة تاريخ الوفاة والوقت الذي مضى بين جريمة القتل واكتشافها.

والمشتبه الرئيسي في الجريمة هو شريك باولا اكوستا السابق ووالد الطفلة، وهو الشخص الأخير الذي شوهد مع الضحية وقد اوقفته الشرطة السبت، ونفي الوالد أن يكون مسؤولا عن قتل باولا اكوستا موضحاً أنه اكتفى بتسليمها النفقة المالية.

وفي العام 2013 قتلت 295 امرأة أو شابة في الارجنتين بسبب جنسهن على ما تفيد منظمة غير حكومية ارجنتينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com