ردود فعل غاضبة بعد بث قناة لبنانية أغنية تسخر فيها من السوريين (فيديو) – إرم نيوز‬‎

ردود فعل غاضبة بعد بث قناة لبنانية أغنية تسخر فيها من السوريين (فيديو)

ردود فعل غاضبة بعد بث قناة لبنانية أغنية تسخر فيها من السوريين (فيديو)
ANADOLU AJANSI (AA) GENEL MUDURU VE YONETIM KURULU BASKANI KEMAL OZTURK, LUBNAN'DAKI BEKAA VADISI'NDE BAALHEK SEHRINDE BULUNAN SURIYELI TURKMENLERIN KALDIGI CADIRLARIN BULUNDUGU KOYU ZIYARET ETTI. (ANADOLU AJANSI - FIRAT YURDAKUL) (20130121)

المصدر: ناتاشا الحسامي- إرم نيوز

تتوالى ردود الفعل المنددة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالأغنية التي عرضتها قناة الجديد اللبنانية، يوم الجمعة الماضي، وتسخر فيها من اللاجئين السوريين في لبنان.

وعرضت قناة ”الجديد“ اللبنانية أغنية ساخرة ذات أبعاد عنصرية مباشرة، ضمن برنامج ”قدح وجم“ الذي تقدمه الممثلة والإعلامية اللبنانية ليال ضوّ، ويعده ويخرجه شربل خليل.

واحتوت الأغنية على عدد كبير من العبارات الساخرة، والكلمات المهينة بحق اللاجئين السوريين، على وقع موسيقى أغنية ”عالعين المولتين“.

وسخرت الأغنية من  الظروف المشينة التي يعيش فيها السوريون في لبنان، ومن ارتفاع معدل المواليد في أوساطهم، مشيرة إلى أن اللبناني أصبح مغتربًا في بلاده؛ لأن السوريين فيها أصبحوا يشكلون الأكثرية.

وأبدى عدد كبير من السوريين انزعاجهم بسبب الأغنية، وكثرت ردود الفعل على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلق الناشط السوري فادي سميسم على الأغنية، عبر قناته على موقع ”يوتيوب“، إذ قال إن ما صدر عن قناة الجديد ”لا يعبر عن اللبنانيين، إنما يعبر عن الشخص الذي قام بهذا العمل“.

وأكد سميسم، أن لديه عددًا كبيرًا من الأصدقاء اللبنانيين الذين يؤيدون تطلعات الشعب السوري، ويؤيدون الثورة السورية، ”وقد قدموا الكثير للسوريين وليس بإمكاننا أن ننكر هذا الشيء“، مشيرًا أيضًا إلى أن موقف قناة ”الجديد“ معروف من الثورة السورية.

ولفت عدد من الناشطين عبر ”تويتر“ و“فيسبوك“، إلى أن الأغنية تحمل رسائل تمييز وعنصرية على أنواعها، مطالبين قناة ”الجديد“ بتقديم اعتذار، مع التأكيد على أنها لا تمثل رأي اللبنانيين جميعًا.

كما دعا عدد من الناشطين عبر ”تويتر“ إلى التبليغ وحذف أي رسائل تعبر عن الكراهية على مواقع التواصل الاجتماعي جراء صدور الفيديو المذكور، وغرّد أحدهم: ”فيديو قناة الجديد اللبنانية العنصري تجاه إخواننا وأخواتنا في سوريا ممن اضطروا للجوء إلى لبنان، يستوفي معايير فيسبوك لخطاب الكراهية ويتم حذفه عند التبليغ عنه. ساهم في حذف محتوى الكراهية ومعاقبة عنصرية أي جهة تسعى لاستغلال مأساة إنسانية لتحقيق شهرة إعلامية أو الوصول لأرقام مشاهدة عالية، حتى لو كانت بالسلب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com