طيران الخليج تتطلع إلى مسارات الشرق الأوسط لتحقيق الربحية

طيران الخليج تتطلع إلى مسارات الشرق الأوسط لتحقيق الربحية

المصدر: رويترز

قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة طيران الخليج، اليوم الأحد، إن الناقلة البحرينية تعوّل على مسارات الشرق الأوسط للمساعدة في زيادة أعداد المسافرين، وإقالة الشركة الخاسرة من عثرتها.

وتضيف الناقلة الخليجية المملوكة للدولة ثماني وجهات إلى شبكة رحلاتها هذا العام، معظمها مدن في الشرق الأوسط، في إطار إستراتيجية لتسيير رحلات إلى أكثر من 60 وجهة بحلول 2023.

وأكد وليد عبدالحميد العلوي نائب الرئيس التنفيذي في تصريحات بدبي اليوم ”نريد في الوقت الحالي إعادة توطيد مركزنا في الشرق الأوسط وتأكيده.“

وأضاف أنه من المقرر إطلاق رحلات إلى مدن أخرى خارج المنطقة في الأعوام التالية، لكن الوجهات والتوقيت لم يتحدد بعد.

وأحجم عن الكشف عن الموعد الذي تستهدفه الشركة لتحقيق الربحية قائلًا إنها تحقق أهدافها الداخلية وفقًا للجدول الزمني الموضوع.

وتهيمن الاتحاد للطيران المملوكة لحكومة أبوظبي وطيران الإمارات المملوكة لحكومة دبي، والخطوط الجوية القطرية، على حركة النقل الجوي في الشرق الأوسط وتركز الشركات الثلاث على ربط الشرق والغرب من خلال مراكز عملياتها في الخليج.

وقال العلوي في مقابلة خلال معرض سوق السفر العربي، إن غالبية مسافري طيران الخليج يبدأون رحلاتهم في البحرين أو ينهونها فيها، وإن الثلث تقريبًا يتخذها نقطة عبور.

وأوضح أن شركة الطيران تريد زيادة حركة سفر المنشأ والوجهة بأن تقل مزيدًا من السياح المتجهين إلى البحرين، مضيفًا أن كشفًا نفطيًا حديثًا سيؤدي إلى زيادة في رحلات العمل المتجهة إلى البحرين.

وأضاف أن سباق فورمولا 1 الذي يقام سنويًا في البحرين، وسياحة التراث والمغامرات يجعلان من البلاد وجهة جاذبة للسياح.

وبين العلوي، أن طيران الخليج تتوقع نقل 5.5 مليون مسافر هذا العام ارتفاعًا من 5.3 مليون في 2017، وأن أسطولها سيزيد إلى 35 طائرة من 28 طائرة.

وأشار إلى أن الشركة قد تستأجر أيضًا طائرتين إضافيتين أو ثلاث طائرات نحيفة البدن هذا العام، مضيفًا أنه من غير المقرر طلب شراء طائرات جديدة قبل 2023.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة