ولي عهد الفجيرة يرعى الملتقى الإعلامي الخامس غداً

ولي عهد الفجيرة يرعى الملتقى الإعلامي الخامس غداً

المصدر: الفجيرة – إرم

يرعى الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة افتتاح الدورة الخامسة لملتقى الفجيرة الإعلامي الذي تنظمه هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام يومي 22-23 سيبتمبر الجاري بمشاركة نحو ستين باحثاً وإعلامياً من 16 بلداً عربياً وأجنبياً في فندق كونكورد الفجيرة.

وتناقش الدورة الحالية موضوع ”الإعلام والمرأة..الصورة الأخرى“ على مدار خمس جلسات، وسيشهد حفل الافتتاح إلقاء كلمات ترحيبية للمهندس محمد سيف الأفخم عضو مجلس إدارة هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وإبراهيم العابد رئيس المجلس الوطني للإعلام، كما سيتم افتتاح معرض للصور المشاركة والفائزة في مسابقة الفجيرة للتصوير الصحفي “ فيبكوم “ التي تقيمها الهيئة بالتعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية “ فرانس برس “ وجهات دولية عديدة.

وقال الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام إن هذا الملتقى وبتوجيهات الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة.. ومنذ انطلاقته وضع نصب عينيه جعل جلساته دوائر نقاش حوارية تجمع أصحاب القرار الإعلامي والمؤثرين في رسم ملامحه لتبادل الخبرات والأفكار من أجل التوصل لاستراتيجيات ناجحة لتحسين الأداء الإعلامي وتطوير المشهد الإعلامي العربي بما يساهم في تعزيز دور الإعلام في بناءالمجتمعات العربية.

ولفت إلى أن تخصيص الدورة الخامسة للملتقى للحديث عن الإعلام والمرأة هو تقدير لدور المرأة في المجتمع عموما والمشهد الإعلامي العربي على نحو خاص.. مشيرا إلى أن للمرأة اليوم الأثر الفاعل في شتى مجالات الحياة.. وهي في دولة الإمارات لاعب رئيسي في مشوار التنمية الشاملة للدولة وشريك استراتيجي في القرار و البناء.

من جهته أشار محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام إلى الدور المؤثر الذي تنهض به المرأة في دولة الإمارات .. وهو دور يتعاظم وتثبت أحقيتها به يوما بعد يوم مع اتساع دائرة مكتسباتها في الدولة التي يحرص على منحها إياها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخوانه أصحاب السمو حكام الامارات.

وأكد حرص الهيئة وبمتابعة من رئيسها الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي على تخصيص جلسات الدورة الخامسة من ”ملتقى الفجيرة الإعلامي“ لمناقشة قضايا الإعلام والمرأة..ليكون فرصة لقراءة حضور المرأة في الإعلام وتحليل التحديات التي تواجهها سواء في صناعة صورتها أو تفاصيل تلك الصورة.

وستخصص الجلسة الأولى من الملتقى للبحث في ”صورة المرأة في الإعلام“ وتتوزع محاور البحث والنقاش خلالها وفق التالي: أ. صلاح الدين معاوي ( تونس) ، مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية ((ASBU ، (صورة المرأة في الإعلام العربي)،أ. كرم نعمة ( بريطانيا)، مدير تحرير صحيفة العرب اللندنية، (صورة المرأة في الإعلام الأجنبي)، د.حصة لوتاه (الإمارات) ، كاتبة واعلامية (تسليع المرأة في عالم الإعلان)، د. إبتهال الخطيب ( الكويت )، أكاديمية وكاتبة في جريدة الجريدة الكويتية. (صورة المرأة في الإعلام والتحديات التي تواجهها)، د. خيرية البشلاوي ( مصر)، ناقدة وكاتبة (صورة المرأة في الدراما العربية).

وفي الجلسة الثانية من اليوم ذاته، سيناقش المجتمعون مسألة “ تحديات العمل الإعلامي للمرأة“ وفق المحاور التالية: أ.أسامة هيكل (مصر) ، وزير الإعلام المصري الأسبق (دور المؤسسات الإعلامية في مواجهة التحديات الإعلامية للمرأة)، د. باسم الطويسي (الأردن) ، عميد معهد الإعلام الأردني (دور المؤسسات الإعلامية في رعاية الإعلاميات)، د.ابو بكر عبدالحميد (ماليزيا ) (الإعلاميات والتغيرات الإجتماعية والسياسية)، د. صباح المحمودي ( تونس)، أكاديمية وباحثة في مجال الإعلام (الإعلاميات في مواجهة التحديات المهنية)، د.عوض إبراهيم عوض( السودان)، عميد كلية الإعلام في جامعة الوسيلة للعلوم والتكنولوجيا (الإعلاميات في مواجهة التحديات المهنية).

وسيشهد اليوم الثاني (الثلاثاء 23 سبتمبر 2014) ثلاث جلسات ستتوزع عليها ، وستكون البداية مع ”الإعلام النسوي في مواقع القرار (خبرات وآفاق)“ بمشاركة جمانة غنيمات (الأردن) رئيس تحرير جريدة الغد الأردنية اليومية، دوغمار سكوباليك (ألمانيا) مديرة العلاقات الدولية في تلفزيون ZDF، منى أبو سمرة (الإمارات) مديرة نادي دبي للصحافة، د.طلال طعمه (لبنان) متخصص في الإعلام النسوي، وتستمر الجلسة الرابعة للملتقى تحت عنوان ”تجارب من الميدان“ في طرح نماذج عملية لتجارب نسوية في المجال الإعلامي، ومن المقرر أن يتحدث خلالها، كل من: السعد المنهالي ( الإمارات) رئيسة تحرير مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية (الإعلاميات الإماراتيات: تجربة من الميدان كرئيسة تحرير)، نبيلة رمضاني ( بريطانيا) ، كاتبة ومحللة صحافية( الغارديان) (الفرص المتاحة والمغلقة للإعلاميات في الميدان)، فائزة مصطفى ( الجزائر) إعلامية في مونت كارلو – فرنسا (دور الإعلاميات العربيات في وسائل الإعلام الغربية)، عائشة سلطان (الإمارات)، كاتبة صحفية وإعلامية (الإعلاميات بين التنظير الأكاديمي والحياة العملية)، د.ماجدة خيرالله العبيد (السودان ) أستاذة الإعلام في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا مقر- الفجيرة ( المرأة ودورها الاعلامي أكاديمياً ومهنياً)

وستخصص الجلسة الختامية لمجموعة من الشهادات في الريادة والتميز“، لكل من الإعلاميات: نوال بخش ( السعودية ) أول مذيعة سعودية، رندة حبيب ( فرنسا ) إعلامية ذات خبرات طويلة في وكالة الصحافة الفرنسية ومونتي كارلو، ليلى الأطرش: (الأردن) إعلامية وروائية من فلسطين والأردن لديها خبرات طويلة في التلفزيون والصحافة، جيزيل خوري: ( لبنان) إعلامية ومقدمة برامج متميزة في BBC ، وإضافة إلى المشاركين بورقات عمل في جلسات الملتقى سيغني جلسات الملتقى ضيوف من أصحاب القرار الإعلامي والإدارات الإعلامية ومنهم: سمو الأميرة ريم العلي رئيس معهد الإعلام الأردني، د.عبدالله بن سعيد أبو راس مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، علي حسن الريس مدير عام مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، إبراهيم العابد مدير عام المجلس الوطني للإعلام، د.أنس الرشيد وزير الاعلام الكويتي الاسبق وأستاذ الصحافة والاعلام في جامعة الكويت، نورة الكعبي الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية أبوظبي twofour 54، جون ديلون مدير خدمات وكالة الصحافة الفرنسية، د.جابرييلا لاوندار أكاديمية وباحثة في معهد غوته، تاج الدين عبد الحق رئيس تحرير شبكة “ إرم“ الإخبارية، محمد يوسف رئيس تحرير جمعية الصحفيين، حسام عبدالهادي نائب رئيس تحرير روز اليوسف، إضافة إلى عدد من الصحافيين العاملين في صحف إماراتية وعربية وأجنبية.

من جهة أخرى وضمن الفعاليات الموازية للدورة الحالية لملتقى الفجيرة الإعلامي ستقام أمسية شعرية للشاعر المصري المعروف فاروق جويدة في الثامنة من مساء اليوم الأول في فندق سيجي الديار بالفجيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com