جنوب افريقيا.. مسجد يستقبل المثليين والمسيحيين

جنوب افريقيا.. مسجد يستقبل المثليين والمسيحيين

الكاب- شهدت مدينة الكاب في جنوب افريقيا تدشين مسجد يستقبل مثليي الجنس ويعامل فيه المسيحيون والنساء على قدم المساواة.

وكان ”المسجد المفتوح“ (أوبن موسك) يضم عند تدشينه لصلاة الجمعة صحافيين أكثر من المصلين. وطوقت المكان عناصر الشرطة، واكتفى المتظاهرون بترديد بعض الشعارات من قبيل ”ستذهبون إلى الجحيم“.

وقال أحد المتظاهرين الواقفين أمام المسجد الذي كان في ما مضى مشغلا بين مرآبين للسيارات: ”سوف نضع حدا لهذا المشروع بأي وسيلة“.

ومؤسس هذا المسجد هو تاج هارغي المولود في جنوب افريقيا والذي يتبوأ إدارة مركز التعليم الإسلامي في أكسفورد. وهو يعتبره ”ثورة دينية“ من شأنها ان تندرج في سياق الثورة السياسية التي أحدثها نلسون مانديلا سنة 1994 بعد عقود من الفصل العنصري.

وندد في خطبته الأولى بالتوترات المتزايدة في العالم بين المسيحيين والمسلمين والتي عزاها إلى ”تعليم الدين المنحرف“ في بعض البلدان التي تمثل برأيه أرضا خصبة لتشكل مجموعات متطرفة مثل تنظيم الدولة الإسلامية وبوكو حرام.

وبعد الصلاة، أكد تاج هارغي للصحافيين أنه تعرض لتهديدات جسدية ونفسية إثر الإعلان عن مشروعه، قائلا: ”هددوني بإخصائي وبقطع رأسي وبشنقي من رجلي، لكن جنوب افريقيا تتمتع بالدستور الأكثر ليبيرالية في العالم ولم يكن في وسعهم منعنا من أن نقيم الافتتاح اليوم“.

وتتميز جنوب افريقيا التي تسجل نسبا كبيرة من الجرائم وأعمال العنف السياسية والاجتماعية بتسامح كبير تجاه الأديان وتعايش متناغم بين جميع الطوائف.

ويضم هذا البلد ذو الأغلبية المسيحية عدة طوائف مسيحية، بالإضافة إلى أقلية مسلمة تمثل 1,5 % من إجمالي السكان، أي 737 ألف شخص، بحسب بيانات مركز ”بيو“ للأبحاث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com