سلا المغربية تحتفي بسينما المرأة العربية

سلا المغربية تحتفي بسينما المرأة العربية

المصدر: إرم- دمشق

تحتفي مدينة سلا المغربية، في الفترة ما بين 22 و27 من الشهر الجاري، بالسينما العربية النسائية، في الدورة الثامنة لمهرجان ”سينما المرأة الدولي“، الذي يتميز بتركيزه على المرأة سواء كمخرجة، أو ممثلة، أو منتجة للأفلام المشاركة في دوراته، أو كعضو لجنة التحكيم أو كموضوع لندواته.

وقد قررت إدارة المهرجان في نسخته الثامنة الاحتفاء بسينما المرأة اللبنانية لتكون ”ضيف شرف“ المهرجان، كما تقرر تكريم النجمة المصرية وفاء عامر، إلى جانب

تكريم المخرجة اليابانية ناومي كواسي الحاصلة على السعفة الذهبية في مهرجان كانّ 2007، إضافة إلى المنتجة المغربية خديجة العلمي، ومواطنتها الممثلة الزاهية الزهيري.

ويأتي اختيار لبنان كثاني بلد عربي يشكل فنه السابع عنواناً لإحدى دورات المهرجان، بعد فلسطين التي كانت ”ضيف شرف“ الدورة الثالثة، بينما الدورات الأخرى كانت باسم الشيلي، والأرجنتين، وبوركينافاسو، وإيطاليا وألمانيا.

أما الدورة الأولى فقد اختارت أن تكون ”سينما العالم“ هي ”ضيف الشرف“.

وسيمثل الحضور اللبناني هذه السنة عبر فيلمين روائيين طويلين هما: ”طيارة من ورق“ للمخرجة الراحلة رندة الشهال صباغ (2003)، و“كل يوم عيد“ للمخرجة ديما الحر (2000)، إضافة إلى ثلاثة أفلام وثائقية طويلة، هي: ”يوميات شهرزاد“ لزينة دكاش (2013)، و“أنوثة ساكنة“ لكورين شاوي (2013)، و“ليالٍ بلا نوم“ لإليان الراهب.

وأما الأفلام المتبارية ضمن المسابقة الرسمية لهذه الدورة فتتمثل في 12 عملاً تنتمي إلى بلدان عربية وآسيوية وأوروبية ومن أميركا اللاتينية، فضلاً عن القارة الأفريقية، وهي على النحو التالي: ”الأوراق الميتة“ ليونس الركاب (المغرب)، و“شلاط توني“ لكوثر بن هنية (تونس)، و“فتاة المصنع“ لمحمد خان (مصر)، و“ماطيو“ لماريا كمبوا (كولومبيا)، و“الجرح“ لفرناندو فرانكو (اسبانيا)، و“فتاة أمام بابي“ لجولي جونك (كوريا الجنوبية)، و“غير آمن“ لماريان تارديو (فرنسا)، و“40 يوماً من الصمت“ لسعودات إسماعيلوفا (أوزباكستان)، و“نجوم“ لديانا كاي (السنغال)، و“اللاجئ“ لديكو ليرمان (الأرجنتين)، و“أنا لك“ للإبرام هاك (النرويج) و“الرجل الصغير“ لسودابيه مورتزاي (النمسا).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com