سامر المصري: لا أستطيع تقبل فبركة النصوص فابتعدت

سامر المصري: لا أستطيع تقبل فبركة النصوص فابتعدت

أعلن الفنان السوري سامر المصري في لقاء جمعه مع الإعلامي فاروق درزي في برنامج Live@5 على إذاعة ستار إف إم أن ابتعاده عن الساحة الفنية في العامين الماضيين يرجع بسبب تأثره بالأحداث التي تجري في سورية، والتي أثرت في كل الوسط الفني السوري، وعجزه عن التأقلم مع حالة التشرذم التي حدثت للعاملين في هذا المجال قائلاً: ”أصبحت معظم النصوص الدرامية التي قدمت وتقدم في ظل الظروف الراهنة بحاجة إلى الفبركة من أجل الاستمرار، حيث يتم اختلاق أحداث تقع في بلدان مختلفة، أو قصص بعيدة عن الواقع حتى يتم تصوير العمل في أماكن أخرى خارج سورية“.

من جهة أخرى، أشار إلى أن علاقته بالفنانين السوريين جيدة ويتواصل مع كثير منهم، ولكنه في الفترة الماضية كان يقضي معظم وقته في مساعدة عائلته التي تضرر كثير من أفرادها من جرّاء الأحداث، وتعرّضت منازلهم للتدمير، ما اضطره إلى العمل على نقلهم إلى خارج سورية.

وحول مسلسل أبو جانتي قال الفنان السوري: ”إن مسلسل الذي قدم منه جزأين، كان من المقرر أن يتضمن خمسة أجزاء كل جزء يدور في بلد، ولكن توقف العمل فيه نتيجة للأحداث التي وقعت في سورية والمنطقة، وبات من الصعب تصوير الأجزاء المتبقية“.

وأوضح أن مشروع مشاركته في فيلم أجنبي مازال قائماً، ولكن تم تأجيل تصوير الفيلم لشهرين بسبب مشاكل إنتاجية، مشيراً إلى أن الفيلم بعنوان ”فريدوم هورس“ أو ”حصان الحرية“، لافتاً إلى مشاركته في فيلم عالمي آخر، ولكن أسرة الفيلم تتحفظ على الإعلان عن تفاصيله.

وعبّر سامر المصري عن إعجابه بالمستوى الذي وصلت إليه الدراما المصرية في السنوات الأخيرة، خصوصاً الأعمال التي تحمل دماء جديدة لمخرجين وفنانين جدد.

الإعلامي فاروق درزي والفنان سامر المصري والمخرج إيلي دابلي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com