صلاة وزير خارجية الكويت في الأقصى تثير الاهتمام

صلاة وزير خارجية الكويت في الأقصى تثير الاهتمام

المصدر: إرم - من قحطان العبوش

نالت زيارة وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، إلى فلسطين، اهتماماً واسعاً من الكويتيين، بعد أن توجه الشيخ صباح فور وصوله للأراضي الفلسطينية، إلى مدينة القدس المحتلة، حيث صلى بالوفد المرافق له في المسجد الأقصى.

وأشاد عدد كبير من الكويتيين والفلسطينيين، على مواقع التواصل الاجتماعي، بحرص المسؤول الكويتي البارز، على أن يبدأ زيارته الأولى إلى فلسطين، بزيارة مدينة القدس المحتلة، والصلاة في المسجد الأقصى الذي يشكل أبرز رموز الدولة الفلسطينية.

ورغم أن مروحية أردنية، أقلت الشيخ صباح من الأردن، إلى مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله قبل ظهر الأربعاء، إلا أنه قرر التوجه إلى مدينة القدس المحتلة، وأداء صلاة الظهر والعصر قصراً إماماً، قبل إجراء أي لقاءات رسمية.

وجال الشيخ صباح الخالد في باحات المسجد الأقصى، وزار مسجد قبة الصخرة، وأدى ركعتين داخل الصخرة المعلقة، معرباً عن سعادته بالزيارة إلى المدينة التاريخية.

واعتبر محافظ القدس، عدنان الحسيني الزيارة بمثابة رسالة للفلسطينيين الصامدين في مدينة القدس، وقال إن الزيارة تؤكد أن الكويت في قلب فلسطين والقدس في قلوب الكويتيين وأن هذه الزيارة هي ترسيخ لهذه الحقيقة.

وأشار رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، الشيخ عبد العظيم سلهب، إلى دور دولة الكويت ودعمها للفلسطينيين على مختلف الأصعدة، وتحدث عن مساهمة الكويت في وضع حجر الأساس لجامعة القدس التي تعد اليوم من أعرق الجامعات الفلسطينية، ودورها في المجال الصحي ومساهمتها في إقامة مستشفى المقاصد في القدس المحتلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة