سامنتا نورتون تكشف عن تعرضها للاعتداء الجنسي في سن المراهقة

سامنتا نورتون تكشف عن تعرضها للاعتداء الجنسي في سن المراهقة

لندن – كشفت الممثلة البريطانية سامنتا نورتون التي رشحت مرتين للفوز بجائزة أوسكار أنها تعرضت للاعتداء الجنسي عندما كانت في الثالثة عشرة من قبل عاملين في مركز لإيواء الأطفال كانت قد عاشت فيه.

وفي مقابلة مع صحيفة ”ذي غارديان“ أوضحت أنها تعرضت للاعتداء الجنسي عندما كانت في الثالثة عشرة من قبل موظفين في مركز نوتنغهام (وسط انكلترا)،وقد تودد إليها الموظفان وكانا يقدمان إليها السكاكر قبل الاعتداء عليها كل واحد بمفرده أولا ومن ثم معا في غرفتها“.

وأوضحت أنها لم تكن تريد التبليغ عنهما للسلطات ”لأن الأمر قد يبدو غريبا ولم أكن أريد أن أتسبب لهما بالمتاعب“.

وأمضت الممثلة الجزء الأكبر من طفولتها ومراهقتها في مركز لإيواء الأطفال بسبب والدها العنيف الذي دخل السجن، ووالدتها التي تعاني من الاكتئاب وزوج والدتها مدمن الكحول.

وأوضحت الممثلة ”37 عاماً“ متحدثة عن المعتدين عليها: ”كنت أظن أنهم أناس طيبون لذا صدمت عندما حصل الأمر“.

وأضافت: ”في نهاية المطاف ما كان أحد ليصدقني لأنهما كانا الأكثر لطفا“.

ورشحت الممثلة للفوز بجائزة الأوسكار عام 1999 عن مشاركتها في فيلم وودي آلن ”سويت اند لوداون“ وبجائزة أفضل ممثلة في العام 2004 عن دورها في فيلم ”إن اميركا“ لجيم شيريدان.

ومثلت تحت إدارة مخرجين أمثال ستيفن سبيلبرغ (ماينوريتي ريبورت) وديفيد كرونينبرغ (كوسموبوليس) ومايكل وينتربوتوم (كود 46).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com