هل تنفصل ”سكاي نيوز“ عن ”فوكس“ بسبب روبرت مردوك؟

هل تنفصل ”سكاي نيوز“ عن ”فوكس“ بسبب روبرت مردوك؟

المصدر: رويترز

أعلنت شركة ”توينتي- فرست سينشري فوكس“ أنها تفكر في جعل قناة ”سكاي نيوز“ كيانًا منفصلًا من الناحية القانونية داخل مجموعة ”سكاي“ لتهدئة مخاوف هيئة تنظيمية بريطانية بشأن استقلالية القناة الإخبارية في ظل ملكية قطب الإعلام روبرت مردوك لها.

وأضافت ”فوكس“ أنها قد تبيع القناة التي تعمل على مدار الساعة إلى شركة ”والت ديزني“ إذا تمت الموافقة على عرضها شراء النسبة التي لا تملكها في مجموعة ”سكاي“، وهي 61%، وذلك بغض النظر عما سيحدث لاستحواذ ”ديزني“ المقترح على أصول ”توينتي-فرست سينشري فوكس“.

ووافقت ”فوكس“ على شراء كل مجموعة ”سكاي“ التلفزيونية الأوروبية التي تعمل بنظام الاشتراكات في كانون الأول/ ديسمبر عام 2016 لكن الحكومة البريطانية وجهات تنظيمية أخرت الصفقة مرة بعد أخرى.

وأقحمت شركة ”كومكاست كورب“ الأمريكية العملاقة نفسها في الأمر في شباط/ فبراير عندما قالت إنها ستدفع 12.50 جنيه إسترليني مقابل السهم الواحد في ”سكاي“ مقارنة بالسعر الذي اقترحته ”فوكس“ وهو 10.75 جنيه إسترليني للسهم لكنها لم تتقدم بعرض رسمي حتى الآن.

وتملك ”فوكس“ بالفعل 39% من المجموعة الأوروبية وعرضت خطوات ستتخذها لضمان استقلالية ”سكاي نيوز“ من بينها تمويلها لمدة 10 سنوات وتشكيل مجلس إدارة مستقل لها.

وقالت ”فوكس”، اليوم الثلاثاء ”عملنا بجدية مع سلطة تنظيم المنافسة والأسواق – سي.إم.إيه – طوال مراجعتها المستفيضة“.

وأضافت ”نؤمن في الحقيقة بأن أساليب الحماية المشددة التي اقترحناها للحفاظ على الاستقلالية التحريرية لسكاي نيوز تهدئ على نحو شامل بناء مخاوف – سي.إم.إيه – في الوقت الحالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com