ابتكار تقنية تسمح بمشاهدة ”الموتى المجهولين“ (صور وفيديو)

ابتكار تقنية تسمح بمشاهدة ”الموتى المجهولين“ (صور وفيديو)

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

نجح فريق من الباحثين في جامعة ”شيفيلد“ البريطانية، في استخدام تقنية التجول الثلاثي الأبعاد، لمشاهدة غرفة ”الهياكل العظمية“ الواقعة أسفل كنيسةHoly Trinity، ببلدة روثويل في مقاطعة ”نورثهامبتونشاير“ البريطانية، وذلك من أي مكان في العالم.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن الباحثين أجروا مسحًا وأعادوا إنشاء الموقع عبر التكنولوجيا الفائقة، بحيث تتيح رؤيتها عبر الواقع الافتراضي، كأنها حقيقة، وذلك في مشاهد بانورامية تبلغ مساحتها 360 درجة.

وتحوي الغرفة رفات 2500 شخص مجهولي الهوية، لقوا حتفهم في القرن الثالث عشر، حيث أكدت ليزي أتكينز قائدة الفريق، أن الموقع ذو أهمية دولية كبيرة، بسبب ندرته، مُبينة أنه يُظهر كيفية معالجة رفات الموتى في تلك الحقبة.

وتابعت أتكينز أن ”التقنية الرقمية ستعطي فرصة للناس في جميع أنحاء العالم لاستكشاف الموقع، وستُساعدنا في الحفاظ على هذه النافذة الرائعة من الماضي للأجيال القادمة.“

وساد اعتقاد لفترة طويلة ”أن غرفة الرفات الغامضة“ تعود لضحايا مرض الطاعون، أو لجنود في حرب ”ناسبي“ الأهلية والتي وقعت في بريطانيا في عام 1645م، ولكن بحثًا جديدًا أظهر أنها تعود لقرويين كانوا يصلون في الكنيسة.

واكتشف الموقع في عام 1700، عندما سقط حفار قبور داخله بالصدفة، ويعتقد أن يكون واحدًا من موقعين فقط من بيوت الموتى المتبقية في بريطانيا، والتي تعود للعصور الوسطى، حيث اشتهر بناء إيواء للموتى في تلك الفترة، وكان يوفر داخلها الإنارة، لإتاحة زيارتها والصلاة من أجل الموتى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com