”كوريوسيتي“ يصل لوجهته النهائية على سطح المريخ‎

”كوريوسيتي“ يصل لوجهته النهائية على سطح المريخ‎

واشنطن- وصل الروبوت الأميركي، كوريوسيتي، الذي حط على سطح المريخ قبل نحو عامين، إلى سفح جبل ماونت شارب المكون من طبقات رسوبية بهدف دراستها، وبذلك يصل إلى وجهته النهائية على سطح الكوكب الأحمر.

وأوضحت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، الخميس، 11 أيلول/ سبتمبر الجاري، أن دراسة جبل ماونت تعتبر المرحلة الأخيرة من مهمة الروبوت على سطح الكوكب الأحمر، الذي يعتقد العلماء أنه كان مناسبا للحياة في ماضيه الغابر.

ويقع جبل ماونت شارب في وسط فوهة ضخمة يطلق عليها العلماء اسم فوهة غال، وهو يرتفع 5500 متر.

وسيبدأ الروبوت كوريوسيتي أولا بدراسة قاعدة الجبل في موقع أطلق عليه اسم ”بارومب هيلز“، بحسب ناسا.

وقال المسؤول العلمي عن المهمة، جون غروتزينغر، إن ”طبيعة هذه المنطقة مناسبة لدراسة الأهمية الجيولوجية لقاعدة الجبل المتصلة بالطبقات الرسوبية لفوهة غال“.

وجرى تعديل خطة مسار الروبوت واختصارها بسبب الأضرار التي تعرضت لها العجلات بعد عامين من السير على سطح متعرج وعر.

لكن الخطة ما زالت تتضمن إجراء أبحاث وأعمال حفر وأخذ عينات في مواقع عدة في الجبل، بحسب مسؤولي الوكالة.

وحط كوريوسيتي على سطح المريخ في 6 آب/ أغسطس 2012، وتمكن هذا الروبوت ذو العجلات الست، وأكثر الأجهزة الفضائية تطورا حتى الآن، من التوصل إلى أن المريخ كان يشكل بيئة مناسبة للحياة الجرثومية في ماضيه البعيد، محققا بذلك أحد الأهداف الأساسية لمهمته.

وتوصل الروبوت إلى أن الكوكب الأحمر كان يحتوي في ما مضى على المياه، وعثر على مجرى قديم لجدول مائي، وعلى منطقة يعتقد أنها كانت سهلا غنيا بالبحيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com