باريس تستضيف مهرجان ”استراحات شعرية فلسطينية“

باريس تستضيف مهرجان ”استراحات شعرية فلسطينية“

باريس – تستضيف العاصمة الفرنسية باريس، للسنة الثانية على التوالي، مهرجان ”إستراحات شعرية فلسطينية“، الذي ينظّمه ”المعهد الثقافي الفرنسي الفلسطيني“، وذلك في الفترة ما بين الـ 23 و الـ 25 من أيلول/ سبتمبر، بمشاركة الشعراء: مريد البرغوثي (المقيم في القاهرة)، ونتالي حنظل ( نيويورك)، وبشير شلش (حيفا)، ودنيا الأمل إسماعيل (غزّة)، وعبد الرحيم الشيخ ( رام الله). وسيرافق الشعراء في قراءاتهم الموسيقي عازف البيانو فرج سليمان (حيفا).

ويقرأ الشعراء في أمسيتين؛ الأولى في ”بيت الشعر الفرنسي“ في باريس مساء الـ 24 من الشهر الجاري، فيما تنظم أمسية أخرى يوم 25 في القاعة الرئيسية لـ“معهد العالم العربي“.

وسيقوم الممثلان، سليمة العربي (فرنسية من أصول سورية) والفنان والشاعر فليب تنسلان بقراءة الترجمة الفرنسية بمرافقة الشعراء الذين سيقرأون نصوصهم بالعربية.

هذا وتصدر أعمال الشعراء المترجمة للفرنسية في كتالوج فني أشرف على تصميم لوحاته الفنان الفلسطيني العالمي فلاديمير تماري، فيما أنجز المترجم المغربي محمد العمراوي ترجمة قصائد الشعراء إلى الفرنسية. وسيعرض للبيع بعد القراءات الشعرية.

وكعادة المهرجان فإن نصوص القصائد المقروءة تقدم على شاشة عرض كبيرة على خشبة المسرح. وتظهر التشكيلات الفنية المصاحبة للنصوص.

الجدير بالذكر أن ”المعهد الثقافي الفرنسي الفلسطيني“ الذي تأسس عام 2012، يشرف على تنظيم المهرجان ممثلاً برئيسة المعهد السيدة أمينة الهمشري. فيما يشغل الشاعر أنس العيلة منصب مديره الفني.

وتشير الهمشري، في كلمتها التي تقدم فيها للمهرجان، أن هدف المهرجان تعريف الشعر الفلسطيني في فرنسا وإعطاء فرصة للجمهور الفرنسي للالتقاء بالشعراء الفلسطينيين القادمين من أمكنة مختلفة من العالم.

ويؤكد العيلة أن المهرجان فرصة للجمهور الفرنسي للتعرف إلى أصوات شعرية أخرى، غير الشاعر محمود درويش المعروف جيداً لمتذوقي الشعر في فرنسا.

ويرى القائمون على المهرجان أنه يشكّل أيضاً فرصة للشعراء الفلسطينيين أنفسهم لأن يلتقوا نظراً لتوزعّهم الجغرافي بالإضافة إلى الالتقاء المباشر بالشعراء الفرنسيين والمؤسسات الثقافية الفرنسية الناشطة للتعريف بالأدب الفلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com