بطون النحل تقدم بدائل للمضادات الحيوية

بطون النحل تقدم بدائل للمضادات الحيوية

استوكهولم – وجدت دراسة سويدية حديثة أنّ بكتيريا حمض ”اللاكتيك“ الموجودة في بطون النحل لها خصائص مضادة للميكروبات.

واكتشف الباحثون في جامعة ”لوند“ في السويد أن بكتيريا حمض ”اللاكتيك“ الموجودة في بطون النحل لديها خصائص مضادة للميكروبات – بما في ذلك القدرة على محاربة الجرثومة ”MRSA“ والبكتيريا البشرية الأخرى.

وقال الخبراء إنّ ”الناس استخدموا سابقاً العسل لعلاج الجروح منذ آلاف السنين، ومن العجيب كيف لا يعرف العلماء سوى القليل عن الخصائص المضادة للميكروبات داخل العسل النقي“.

وحدد الدكتور توبياس اولوفسون، وهو متخصص في علم الأحياء الدقيقة، مجموعة فريدة من 13 نوع من بكتريا حمض ”اللاكتيك“ في العسل الطازج الموجود في بطون النحل.

وقال الباحثون إنّ ”بكتيريا حمض (اللاكتيك) فعالة ضد فيروسات وجراثيم عدة منها (MRSA) و(VRE) و(Pseudomonas) وكذلك ضد مسببات لأمراض أخرى والتي تسبب التهابات خطيرة وكذلك مفيدة للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة“.

ولكن قال الباحثون إنه ”ليس من المرجح الحصول على هذه البكتيريا من داخل متاجر بيع العسل، لأنّ العسل في المتاجر لا يحتوي على بكتيريا حمض ”اللاكتيك“ الحية، حيث يجب أخذها من داخل بطون النحل مباشرة“.

وأخيراً قال الباحثون ”إنهم بحاجة إلى مزيد من البحوث للتحقيق في ما إذا كانت بكتيريا حمض ”اللاكتيك“ ستوفر إمكانية استخدامها كبدائل للمضادات الحيوية في علاج التهابات الإنسان والحيوان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com