”شكراً على هذه اللحظة“ يحقق رقماً قياسياً في المبيعات

”شكراً على هذه اللحظة“ يحقق رقماً قياسياً في المبيعات

المصدر: إرم - من وداد الرنامي

حقق كتاب ”شكرا على هذه اللحظة“ الذي ألفته سيدة فرنسا الأولى سابقا حول علاقتها بـ ”فرانسوا هولاند“ رقما قياسيا في المبيعات، وصلت إلى 145 ألف نسخة ورقية ورقمية في ظرف 4 أيام حسب مؤسسة GfKالمتخصصة في دراسات السوق.

وأعلنت مؤسسة “ Les Arènes“ المكلفة بنشر كتاب ”شكرا على هذه اللحظة“ لصاحبته ”فاليري تريويلر“ أنها تلقت طلبات من المكتبات لإعادة طبعه بعد نفاذه من الرفوف منذ يوم الجمعة الماضية.

وجاء في بلاغ المؤسسة: ”أعيد طبع 270 ألف نسخة من الكتاب مع بداية الأسبوع نزولا عند رغبة أصحاب المكتبات، ونصل بذلك إلى مجموع 470 ألف نسخة ”.

و لا تتجاوز مبيعات أفضل كتاب متوج بالجائزة القيمة ”كونكورد“ في المتوسط 400 ألف نسخة.

وتمكنت المؤلفة من تجاوز هذه العتبة بالرغم من مقاطعة عدد من أصحاب المكتبات الذين رفضوا أن يكونوا طرفا في عملية انتقام تخص الرئيس وصديقته القديمة، فنشروا على أبوابهم الإعلان التالي:

“ نحن أصحاب مكتبات ولدينا 11000 كتابا، لسنا مؤهلين لنكون سلة مهملات تريويلر وهولاند“.

وشكل كتاب ”شكرا على هذه اللحظة “ الحدث في فرنسا مع بداية الدخول السياسي، حيث تحكي فيه ”تريويلر“ عن المرحلة التي عاشتها في قصر ”الاليزيه“ إلى جانب الرئيس الفرنسي، ووجهت إليه الكثير من التهم التي أساءت إلى صورته كمناضل اشتراكي معروف، خصوصا حين قالت إن السلطة جردته من إنسانيته، وأنه يكره الفقراء.

وأثار الكتاب عدة ردود فعل بين من رأى أنه ضربة قوية للصحفية وعضو الحزب الاشتراكي التي رافقت الرئيس في خطواته الأولى إلى الاليزيه، بينما صنفه البعض كوسيلة انتقام غير موضوعية تسترد بها المؤلفة كرامتها بعد فضيحة ”جولي غاييت“، ورأوا أنها أساءت اختيار التوقيت بالنظر إلى الظروف الاقتصادية والاجتماعية العصيبة التي تمر منها فرنسا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com