تويتر.. داعية سعودي يثير جدلا بعد وصفه الأناشيد بـ“البدعة“

تويتر.. داعية سعودي يثير جدلا بعد وصفه الأناشيد بـ“البدعة“

المصدر: إرم- من قحطان العبوش

أثار داعية سعودي بارز، جدلا واسعاً على ”تويتر“، بعد اعتباره الأناشيد الإسلامية الجماعية ”بدعة وفتنة“، حتى لو كانت بلا دف أو مؤثر صوتي.

وقال عضو هيئة كبار العلماء، واللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة، الشيخ الدكتور صالح الفوزان: ”لا نعلم لها أصلا، فهذه محدثة، وإذا نسبت إلى الإسلام وقيل الأناشيد الإسلامية فهذا معناه أن الإسلام شرعها، وهذا لا أصل له“.

وشهد هاشتاق ”الأناشيد الإسلامية بدعة“ تفاعلا لافتا من المغردين السعوديين، حيث قال طلال الشريف في تعليقه على الهاشتاق: ”بالله هذا من جده يتكلم ؟!! انتهت القضايا الملمة وبقينا في الأناشيد ؟!! لا حول ولا قوة إلا بالله“.

وعلق مغرد آخر يدعى ”الـشـريـف“ في تغريدة أقل حدة، قائلا: ”أحترمك جداً يا شيخنا العزيز، لكن كيف تكون بدعه وبالأناشيد بدأ فجر الإسلام عندما أستقبل أهل يثرب بها الرسول؟؟!“.

بدورها، دافعت المغردة هيآء ‏عن فتوى الفوزان في تغريدتها قائلةً: ”صادق الشيخ وكلامه صح ما في شيء في الإسلام أسمه (أناشيد إسلامية) يقولون نشيد بدون موسيقى أفضل“.

من جانبه، دعا المغرد زايد الفريدي في تغريدته إلى الاطلاع على حديث الفوزان الكامل، قائلا: ”تثبتوا من النقل القصد من كلمة بدعة أنه لا يوجد هناك أناشيد إسلامية والله أعلم“.

وكان الفوزان قال في حديثه الذي بثته محطة تلفزيونية محلية: ”إذا لم تنسب الأناشيد إلى الإسلام فهي من اللهو، وإذا نسبت إلى الإسلام فهي من البدعة“، مؤكداً أنها ”لا أصل لها وأنها فتنة“.

ودعا إلى الاستماع للقرآن الكريم والمحاضرات والدروس الدينية، مؤكدا أن ”فيها ما يغني ويكفي ويؤجر عليه الإنسان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com