نجمة أفلام إباحية تقول إنها تعرضت للتهديد كي تلتزم الصمت بشأن ترامب

نجمة أفلام إباحية تقول إنها تعرضت للتهديد كي تلتزم الصمت بشأن ترامب

المصدر: رويترز

قالت ممثلة أفلام إباحية تزعم أنها مارست الجنس مع دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيسًا، إنها تعرضت للتهديد عام 2011 عندما كانت في ساحة لانتظار السيارات مع ابنتها الرضيعة لإثنائها عن الحديث عن العلاقة.

وحسبما جاء في نص مكتوب للمقابلة التي أذيعت الأحد أبلغت ستيفاني كليفورد، الشهيرة بستورمي دانييلز، تلفزيون (سي.بي.إس نيوز) أنها كانت في طريقها لحصة لياقة بدنية مع طفلتها عندما اقترب منها رجل مجهول.

وقالت دانييلز ”واقترب رجل مني وقال لي اتركي ترامب في حاله.. انس القصة، ثم مال ونظر إلى ابنتي وقال تلك فتاة صغيرة جميلة.. سيكون عارًا إذا حدث شيء لأمها، ثم ذهب“.

وأقامت دانييلز دعوى قضائية ضد ترامب في السادس من مارس/ آذار، قائلة إن ترامب لم يوقع معها اتفاقًا قط لإلزامها بالصمت بخصوص علاقة ”حميمة“ بينهما.

ولم يرد مساعدون بالبيت الأبيض على طلبات للتعليق بعد إذاعة المقابلة مع دانييلز.

ولم يرد ترامب على صحافيين سألوه بصوت عالٍ عما إذا كان سيشاهد المقابلة عندما عاد إلى البيت الأبيض قادمًا من فلوريدا مساء الأحد.

ومثل ظهور دانييلز ثاني مشكلة لترامب بعد إذاعة مقابلة في الأسبوع الماضي على تلفزيون (سي.إن.إن) لكارين مكدوجال وهي عارضة سابقة بمجلة بلاي بوي وصفت خلالها علاقة استمرت عشرة أشهر مع ترامب بدأت في عام 2006.

وكان ترامب متزوجًا من ميلانيا أثناء العلاقتين، ورافقته السيدة الأولى في عطلة نهاية الأسبوع في نادي الجولف المملوك له في فلوريدا.

وقالت دانييلز لتلفزيون (سي.بي.إس نيوز) إنها وترامب مارسا الجنس مرة واحدة فقط، لكنها قابلته في مناسبات أخرى وظل على اتصال معها.

وقالت إنها لم تنجذب لترامب الذي كان في الستين من العمر في عام 2006، بينما كان عمرها 27 عامًا.

ونفى البيت الأبيض أن ترامب كانت له علاقة مع دانييلز رغم أن مايكل كوهين محامي ترامب قال إنه دفع لها 130 ألف دولار أثناء حملة انتخابات الرئاسة عام 2016.

وقد يمثل دفع هذا المبلغ مشكلة قانونية. وقدمت جماعات مراقبة شكاوى لوزارة العدل وللجنة الاتحادية للانتخابات قائلين إن ذلك قد يكون انتهاكًا لقانون تمويل الحملات الانتخابية لتجاوز الحد بخصوص حجم المساهمات المالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com