مدينة أمريكية لديها أسرع إنترنت في العالم

مدينة أمريكية لديها أسرع إنترنت في العالم

المصدر: واشنطن - شبكة إرم الإخبارية

لتحميل فيلم مدة عرضه ساعتان في مدينة تشاتانوغا الأمريكية لا يحتاج الأمر سوى 33 ثانية فقط مقابل 25 دقيقة في المتوسط باستخدام الإنترنت المعتاد عالي السرعة.

هذه المدينة الواقعة في تينيسي التي تعد واحدة من أفقر الولايات الأمريكية، لديها أسرع إنترنت في العالم رغم أن هذه الولاية في العموم مشهورة في البلاد فقط بالموسيقى والبدانة.

وتبلغ سرعة الإنترنت في هذه المدينة حوالي جيجابت في الثانية، وهذا النطاق العريض الضخم يعني حوالي 50 مرة أسرع من المعدل المتوسط.

وتشاتانوغا اختارت طريقا للأنترنت مختلفا عن المدن الأخرى حول العالم ففي عام 2010، حصلت شركة الكهرباء المحلية في هذه الدمدينة ”إي بي بي“ على أموال اتحادية لبناء شبكة ألياف بصرية خاصة بها ضمن خطة حكومية لإنعاش الاقتصاد، استخدمتها لاحقا في مجال الإنترنت، وقد خفضت هذه الشبكة الذكية انقطاع الكهرباء أيضا في هذه المدينة.

وكسبت شركة ”إي بي بي“ عدة قضايا في المحاكم رفعتها شركات ”الكابل“ المنافسة في المدينة في محاولة لوقف المشروع.

وهذه البنية التحتية الحديثة جذبت العديد من الشركات الباحثة عن أنترنت سريع لهذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو 170 ألف نسمة.

ويرى المسؤولون المحليون في هذه المدينة بحسب مراسل شبكة إرم الإخبارية أن هذا النموذج فعال جدا ويمكن الاستفادة منه في أماكن أخرى بالولايات المتحدة والعالم.

ويستخدم الباحثون في مجال الطب إنترنت تشاتانوغا لبناء نماذج من تمدد الأوعية الدموية ثلاثي الأبعاد لمساعدة الجراحين على إعداد عملياتهم. ولكن نقل هذه المعلومات القيمة خارج المدينة لتشخيص حالة المرضى بسرعة أمر معقد بسبب الوضع الحالي للشبكات.

ودخلت هذه المدينة في صلب النقاشات المحتدمة في أمريكا حول الـ“ الفرص المتساوية للجميع“، وضمان الوصول السريع للجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com