السينما الأمريكية تنهي صيفاً متواضعاً

مجلة "فوربس" الأمريكية تشير إلى أن الصيف الأخير، هو أحد أسوأ مواسم الصيف في صناعة السينما الأمريكية، حيث أنه خلافاً لسنوات سابقة، تراجعت أعداد رواد السينما.

المصدر: إرم- من محمود صبري

ذكرت مجلة ”فوربس“ الأمريكية أن السينما الأمريكية تنهي حالياً صيفا متواضعا جداً، مشيرة إلى أن معدل بيع التذاكر منخفضاً جداً، لاسيما في مثل هذا التوقيت من العام.

وأشارت المجلة إلى أن الصيف الأخير، هو أحد أسوأ مواسم الصيف في صناعة السينما الأمريكية، حيث أنه خلافاً لسنوات سابقة، تراجعت أعداد رواد السينما في القاعات الفخمة المكيفة، ولجأ المشاهدون إلى وسائل أخرى، بما في ذلك المشاهدة المنزلية بأسلوب ”هوم سينما“.

ومع انتهاء موسم الصيف الحالي، طرأ انخفاض نسبته 15% مقارنة بالعام السابق في أعداد المشاهدين، وهي أقل نسبة مشاهدة منذ صيف 2006.

لكن الاستثناء الوحيد في هذا الموسم هو فيلم ”حراس المجرة“ ( Guardians of the Galaxy)، والذي احتل المركز الأول، في قائمة الأفلام محطمة الشبابيك حتى الأسبوع الماضي.

إلا أن الفيلم حقق أرباح متواضعة، بإجمالي 10.2 مليون دولار بالولايات المتحدة الأمريكية، في الأسبوع الأخير، وإجمالي أرباح الفيلم منذ بداية العرض بلغت 294.6 مليون دولار.

ونجح فيلم ”سلاحف النينيجا“ في تحقيق 6.5 مليون دولار في الأسبوع الماضي، ليحتل المركز الثاني في القائمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com