العلماء يكتشفون بقايا أكبر ديناصور في التاريخ

العلماء يكتشفون بقايا أكبر ديناصور في التاريخ

المصدر: إرم- من تانيا منيف

تشف العلماء في جنوب الأرجنتين، بقايا أكبر ديناصور تم اكتشافه حتى الآن، ويعود تاريخه إلى ما يقارب 77 مليون عام.

ويزن هذا الديناصور الذي يسمى في علم الحفريات ”دريدناوتس“ نحو 59300 كيلوغراما، ويصل طوله إلى 26 مترا وطول رقبته 11.3 مترا، أما طول ذيله فيصل 8.7 متراً، ويساوي وزن الديناصور وزن قطيعٍ من الفيلة الإفريقية، كما أنه يتجاوز بوزنه نوع ”التيرانوصور ريكس“ بسبعة أضعاف.

ورغم هذا فقد كان هذا المخلوق الهائل نباتياً، أي أنه ليس مفترساً، إلا أنه كان يهدد كل شيء حولة بضخامته، حتى أن اسمه علمياً يعني ”الذي لا يهاب شيئاً“

وقال عالم الأحياء من جامعة دريكسل فى فلادلفيا – الذي اكتشف هذا الكائن العملاق- كينيث لاكوفارا، إن العلماء حسبوا وزنه بناءاً على طول عظام الطرفين العلويين والسفليين، وتابع قوله:

”كان لديه أضخم وزن محسوب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة