”الخرطوم للكتاب“ يواصل فعالياته بمشاركة 200 دار نشر

”الخرطوم للكتاب“ يواصل فعالياته بمشاركة 200 دار نشر

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

تستمر في العاصمة السودانية فعاليات معرض الخرطوم الدولي للكتاب حتى العاشر من الشهر الحالي، في دورته العاشرة، بمشاركة أكثر من 200 دار نشر سودانية وعربية وأجنبية، وسط انتقادات حول غلاء أسعار الكتب، وأمنيات بمرونة ”الرقابة“.

وأشاد وزير الثقافة السوداني، الطيب حسن بدوي، بالتنظيم الجيد لفعاليات معرض الخرطوم الدولي للكتاب، معلناً مشاركة أكثر من 200 دار نشر عربية وأجنبية برعاية من رئاسة الجمهورية.

وقال وزير الثقافة في تصريحات للتلفزيون المحلي، إن :“الحدث يأتي متزامناً مع إصدار قرار الرئيس عمر البشير مؤخراً، بعودة وزارة الثقافة كوزارة معنية بالشأن الثقافي فقط“.

وشدد الوزير على أن المعرض يسهم في البناء الوطني ومعالجة الإشكالات، مؤكداً أن الدورة الحالية تتميز بالترتيب المبكر لها.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية تشارك في هذا المعرض مشاركة متميزة، إلى جانب دور نشر من لبنان ومصر ودور نشر من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، وأكد مشاركة دولة جنوب السودان بوفد يترأسه وزير الثقافة في إطار العلاقات الأخوية بين الجارين.

ويتضمن برنامج المعرض عدداً من الأمسيات الشعرية والفعاليات الثقافية والفكرية، من بينها ندوة حول ”إشكالات النشر في العالم العربي“.

ويستضيف ”مقهى الخرطوم الثقافي“، أحد أروقة المعرض، يومياً مجموعة من المفكرين والأدباء من داخل وخارج البلاد حيث يتم تكريم عدد من الرموز الإبداعية والفكرية السودانية المقيمة داخل وخارج البلاد، بالإضافة الى الأمسيات الغنائية والفنية بمشاركة مجموعة من كبار المطربين وفرق الكوميديا والشعراء.

وقال عدد من رواد المعرض لشبكة ”إرم“ إنهم ينظرون إلى هذا الحدث سنوياً، باعتباره: ”من الإشراقات الثقافية السنوية في ظل الجفاف الذي يضرب المشهد الثقافي في البلاد، بجانب جائزتي الطيب صالح من مركز عبد الكريم ميرغني“.

وأثنى العديد من المهتمين على مجهودات وزارة الثقافة السودانية لحماسها في رعاية معرض الخرطوم الدولي للكتاب، آملين في أن ”تكون قبضة الرقابة مرنة على ما يعرض من كتب“.

وانتقد آخرون على اللجنة المنظمة قصر فترة المعرض التي تستمر أسبوعين، إذ تظل العديد من الأجنحة فارغة بسبب تأخر وصول الكتب من البلدان المشاركة في المعرض.

واشتكى جانب من الجمهور وبعض الناشرين والمشاركين، استطلعتهم شبكة ”إرم“ من غلاء أسعار الكتب، وضعف قدرة المعرض على مخاطبة شريحة واسعة من القرّاء لعدم تمكنه من جذب العديد من دور النشر العربية المعروفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com