جورج كلوني يستعد لفيلم عن فضيحة التنصت البريطانية

جورج كلوني يستعد لفيلم عن فضيحة التنصت البريطانية

لندن – يستعد الممثل العالمي، جورج كلوني، لإخراج فيلم عن فضيحة التنصت على الاتصالات الهاتفية التي هزت بريطانيا في العام 2011، بحسب ما كشفت استوديوهات ”سوني بيكترز“ صاحبة هذا المشروع.

وسيقتبس فيلم ”هاك أتاك“ من الكتاب الذي يحمل العنوان عينه والذي أعده صحافي في ”ذي غارديان“ عن فضيحة التنصت على الاتصالات الهاتفية التي كشف عنها النقاب في الإمبراطورية الإعلامية للقطب الأمريكي الاسترالي، روبرت موردوك، والتي أدت إلى إغلاق صحيفة ”نيوز أوف ذي وورلد“ التي كانت أكثر صحف أخبار المشاهير مبيعا في بريطانيا.

وصرح جورج كلوني في بيان نشرته ”سوني بيكترز“ أن هذه القصة تمزج بين ”الكذب والفساد والابتزاز على أعلى المستويات الحكومية في أكبر صحيفة في لندن“.

وأضاف أن ”نيك صحافي شجاع وعنيد ويشرفنا أن ننقل كتابه إلى السينما“.

وأوضح مايكل دي لوكا من مجموعة ”كولومبيا بيكترز“ التابعة لاستوديوهات ”سوني“ أن ”كلوني يهتم خصوصا بدور الصحافة في حياتنا، إذ أنه ابن صحفي“.

ومن المرتقب بدء تصوير الفيلم العام المقبل.

وتعد فضيحة التنصت على الاتصالات الهاتفية الفضيحة الأغلى كلفة في تاريخ القضاء البريطاني والتي كشفت النقاب عن العلاقات الوطيدة بين امبراطورية موردوك والأوساط السياسية، مسلطة الضوء على المناهج غير السوية التي تلجأ إليها صحف أخبار المشاهير في بريطانيا.

وطالت هذه الفضيحة عدة مشاهير، من بينهم كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام والممثلان دانييل كريغ وجود لو.

وأغلقت ”نيوز أوف ذي وورلد“ سنة 2011 بعد الكشف عن أن إدارة هذه الصحيفة التي كانت الأكثر مبيعا في بريطانيا اطلعت على المراسلات الهاتفية لتلميذة تم اغتيالها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com