موظفات كويتيات يقتحمن مكتب أحد الوزراء

موظفات كويتيات يقتحمن مكتب أحد الوزراء

المصدر: إرم- من قحطان العبوش

اقتحمت مجموعة من الموظفات الكويتيات الغاضبات، مكتب وزير التربية، عبدالمحسن المدعج، للاحتجاج على قرار حكومي أنهى خدماتهن الوظيفية، بعد أربع سنوات من العمل.

وتسبب قرار وزارة التربية بإنهاء عقد شركة مسؤولة عن تقديم وجبات غذائية في المدارس الابتدائية بالبلاد، في نهاية يونيو/حزيران الماضي، بتسريح مئات الموظفات اللاتي كن يعملن كمشرفات تغذية في المدارس منذ أربع سنوات.

واضطر حراس الأمن في الوزارة لاستدعاء الشرطة بعد مشادة كلامية انتهت باقتحام بعض مشرفات التغذية، القاعة التي تطل على مكتب الوزير، وتوجهن إلى مكتب المدعج، ما تسبب بكسر باب القاعة.

وبعد نقاش بين الشرطة والمشرفات المسرحات من وظائفهن، غادرت المعتصمات مبنى الوزارة، حين أبلغهن ضابط الدورية إن الوزارة غير مسؤولة عن إنهاء خدماتهن، كونهن كن يعملن لحساب شركة خاصة انتهى عقدها مع الوزارة.

ورغم مرور أشهر على قرار تسريح مشرفات التغذية في المدارس، لم تجد الحكومة حلاً للقضية المثارة بشكل دائم في وسائل الإعلام المحلية، التي تابعت عدة خطوات واعتصامات نفذتها المشرفات منذ تسريحهن.

ودعا أمين عام برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة، فوزي المجدلي، المشرفات المسرحات، إلى التسجيل فوراً في برنامج بدل البطالة ليتم صرف ما يقارب 500 دينارا كويتياً لهن شهريا،ً ولمدة 6 أشهر إلى حين إيجاد عمل من خلال عقود وزارة التربية مع الشركات التي تتعامل معها.

يذكر أن المجدلي قد ذكر في وقت سابق، أن هناك شبه اتفاق مع وزارة التربية لحل المشكلة، من خلال تعيينهن بعقود للوظائف المساندة كضابطات أمن أو منفذات خدمة وغيرها من الوظائف التي تحتاجها الوزارة، متعهداً بحل المشكلة خلال فترة وجيزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com