الكويت تسجل أبراجها الشهيرة على قائمة التراث العالمي

الكويت تسجل أبراجها الشهيرة على قائمة التراث العالمي

المصدر: الكويت - من قحطان العبوش

بدأت الكويت بتنفيذ مجموعة خطوات تستهدف وضع ”أبراج الكويت“ الشهيرة، التي تعد من أبرز معالم البلد الخليجي، على القائمة العالمية للتراث التي تشرف عليها منظمة اليونيسكو الأممية.

وتعد أبراج الكويت الواقعة على جون الكويت المطل على الخليج العربي من أبرز المعالم الحضارية المميزة للبلاد، وتم افتتاحها في مارس/آذار عام 1979، وتبلغ المساحة المقامة عليها الأبراج 38 ألف متر مربع، في حين يصل ارتفاع البرج الرئيسي إلى 187 متراً.

وستنفذ عدة جهات حكومية، مجموعة من الخطوات المشتركة لتحقيق الهدف الذي سيبدأ بالعمل على تسجيل الأبراج الثلاثة، على القائمة التمهيدية للتراث العالمي، لتصبح مرشحة في قائمة التراث العالمي النهائية.

وطلب المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، من عدة جهات حكومية، العمل بشكل جماعي على تحقيق هذا الإنجاز لصالح الكويت، والاستفادة من القوانين التي تفرضها منظمة اليونسكو والتي تضمن حماية كل المعالم التي تدرج تحت قائمة التراث العالمي.

وقال مسؤول في وزارة الكهرباء والماء، إن الوزارة تلقت خطاباً من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في هذا الخصوص. مما يشكل إنجازاً للكويت وتاريخها في الإنجازات المعمارية فيما لو نجحت الجهود في تسجيل الأبراج.

وأضاف الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه في الوزارة، محمد بوشهري، أن الوزارة ستعمل مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لوضع إستراتيجية لتجهيز ملف تسجيل أبراج الكويت على قائمة التراث العالمي، وكلنا أمل أن تتم الموافقة على هذا الطلب.

وأوضح أن هذا الإنجاز سيعطي صورة حقيقية لكل من يعمل في حقل المياه، وكيف استطاعت الكويت أن تواجه تحدي الطبيعة، حيث المناخ الحار وقلة الموارد الطبيعية للمياه.

وبنيت الأبراج في الأساس لتخزين المياه فيها، قبل أن تبدأ الكويت بالاعتماد على تحلية مياه البحر. لكنها بقيت منذ نحو أربعة عقود المعلم السياحي الرئيسي في البلاد، فما من صورة تلتقط إلا وتحتوي على الأبراج، وما من سائح أو ضيف يمر على الكويت إلا ويطلب رؤية ذلك المعلم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com