رويدا المحروقي: الفن أداة مؤثرة في بناء المجتمع

رويدا المحروقي: الفن أداة مؤثرة في بناء المجتمع

أبوظبي – أكدت الفنانة الإماراتية رويدا المحروقي في تصريحها الأخير ”أهمية الفن والفنان ومدى تأثيرهما في المجتمع، خاصة فئة الأطفال والشباب“.

لذا، من هذا المنطلق، قررت الفنانة الشابة، إنجاز عمل فني توعوي حول السلامة المرورية، موضحة في هذا الشأن ”أن الأطفال والشباب هم بناة المستقبل في الغد القريب، لذا فإن العمل في المجال التوعوي وتحديدا الالتزام بقواعد السلامة المرورية يعد من أهم الوسائل لحماية هذا الكنز الوطني“.

وانطلاقاً من واجبها الوطني كمواطنة إماراتية بالإضافة إلى كونها أم وتشعر بالخوف على طفلها ”نور“ أثناء عبوره الشارع كلما ذهبت لإحضاره من المدرسة، بدأت المحروقي بالفعل بالتحضير لعملها هذا مع المخرج وائل ايتوني، لاسيما وأنه قد ساهم بعدد من الأعمال التوعوية التي تراعي فكرة السلامة المرورية هذا العام.

كما وأضافت الفنانة رويدا المحروقي بأنها ”لا تفضل مشاهد العنف والحوادث في هذه الأعمال“. بينما ترى أنه من الأفضل أن تكون الرسالة بسيطة ومؤثرة وتتحدث إلى القلوب لتصل الفكرة إلى أكبر شريحة من المشاهدين أطفالاً وشبابا ونساء.

وجاء هذا العمل التوعوي عن السلامة المرورية، انطلاقاً من السعي الدائم لسمو الشيخ سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة والقائد العام لشرطة أبوظبي، في التركيز على وضع آليات لرفع الوعي المروري في دولة الإمارات العربية المتحدة ودعم كل المساهمات التطوعية التي تخدم الحس التوعوي المروري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com