صورة.. أعضاء ”الهيئة“ يعتدون على بريطاني برفقة سعودية

صورة.. أعضاء ”الهيئة“ يعتدون على بريطاني برفقة سعودية

المصدر: إرم - من ريمون القس

اعتدى أعضاء في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (محتسبون) على رجل أعمال بريطاني برفقة زوجته السعودية في العاصمة الرياض ولم تتمكن سفارة بلاده من تخليصه من بين أيدي الأعضاء إلا بعد أن أرسلت له سيارة ”مصفحة“.

ويُظهر مقطع فيديو قصير محتسب وهو يقفز من أعلى سيارة البريطاني لضربه، لتدافع المرأة عن زوجها، وتشتبك مع ذلك المحتسب ويصرخ البريطاني بالإنكليزية قائلاً ”هذه زوجتي“.

وذكر شهود عيان أن الزوج البريطاني، وهو مسلم ويعيش في الرياض منذ عدة سنوات حيث أسس شركة، كان في أحد المجمعات التجارية مع زوجته السعودية، حين بدأ أعضاء ”الهيئة“ في المجمع ملاحقته في الممرات، حتى وصل إلى ”الكاشير“، وسألوه ”لماذا اختار هذا الممر الذي تبيع فيه امرأة؟ فرد (معي زوجتي)، وعندما خرج الرجل من المجمع، بدأ أعضاء الهيئة بالاعتداء عليه.

وأضافوا أن المحتسبون التقطوا صوراً للبريطاني وسيارته، فقام بالمثل وصورهم في سياراتهم، فطالبوه بالكاميرا، إلا أنه رفض، فاعتدوا عليه، ثم قام أحد المحتسبين بالقفز على الرجل، لتقوم زوجته بالدفاع عنه، وأكدوا بعد ذلك أن الرجل تحصن داخل سيارته وأقفل أبوابها، إلا أن المحتسبين حاصروها، وبدأوا يضربون على زجاجها، فاتصل الزوج البريطاني على الشرطة التي حضرت، لكنها غادرت عندما رأت سيارة ”الهيئة“.

وبحسب التقارير، أرسلت السفارة البريطانية سيارة مصفحة لتخليص مواطنها وقادته إلى منزله، وظلت تحرسه بعضاً من الليل، ثم غادرت، لتتواصل معه شرطة الرياض بعد ذلك.

وأشارت تقارير إلى أن لقاءاً سيعقد اليوم الإثنين بين البريطاني والرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ وأمير منطقة الرياض تركي بن عبد الله بن عبد العزيز.

وتعد هيئة الأمر بالمعروف بمثابة ”شرطة دينية“ يمخر رجالها شوارع السعودية، ومراكز التسوق، والأماكن العامة الأخرى في جلابيبهم البيضاء القصيرة، ولحاهم الطويلة، لضمان أن المحال تغلق أثناء أوقات الصلاة، وأن المرأة لا تختلط مع الرجال الغرباء، إلى جانب فرض مجموعة من القيم الدينية الأخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com