”صورة“ تثير زوبعة من الشتائم لوزارة التعليم الفرنسية

”صورة“ تثير زوبعة من الشتائم لوزارة التعليم الفرنسية

المصدر: باريس - من وداد الرنامي

نشرت وزارة التربية والتعليم الفرنسية على صفحتها بموقع التواصل فيسبوك صورة لمجموعة من الأطفال أغلبهم ذوي بشرة سوداء، الشيء الذي استفز الكثير من المعلقين فأمطروا الصورة بوابل من التعليقات العنصرية، و الشتائم الموجهة للوزارة و خاصة للوزيرة الجديدة ”نجاة بلقاسم“.

وعبر المعلقون عن استيائهم من الصورة التي اعتبروها مستفزة ، قال أحدهم :“ عندما تنشرون صورة لأطفال سود ، ماذا تتوقعون؟“، وقال آخر :“هل تجدون من الطبيعي وضع صورة في فرنسا لا يوجد فيها سوى طفل أبيض واحد ؟“، فيما استخدم متصفح آخر الشعار الذي يستعمله اليمين المتطرف ضد الهجرة :“ حان وقت التعويض الكبير ”.

وأدانت وزارة التربية والتعليم الفرنسية ”التعليقات و الشتائم العنصرية “ ، وأعلنت أنه سيتم حذفها ”تماشيا مع قواعد الصفحة ”.

وتمت مشاركة هذه الصورة 600 مرة ،وكتب عليها 2000 تعليق في ستة أيام دون احتساب العدد الكبير من التعليقات التي تم حذفها.

وتكلف بعض المتصفحين بالدفاع عن الصورة، معتزين بالتنوع الذي يشكل المجتمع الفرنسي، كما قاموا بإدانة ”الأفكار الحاقدة “ .

وتتعرض أول وزيرة تعليم في تاريخ فرنسا ”نجاة فالو بلقاسم “ لهجوم شديد منذ تعيينها مع الحكومة الفرنسية الجديدة، بسبب أصولها المغربية وكذلك نظرا لمواقفها خاصة تلك المتعلقة بمساندة المثليين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com