صور.. عمال بنغلادش في عالم المصور غودزواتي

صور.. عمال بنغلادش في عالم المصور غودزواتي

المصدر: إرم - من سامر مختار

قليلون هم الفنانين الذين يدركون أن كلمة إبداع، لا تعني أن نبتعد عن الكوارث الإنسانية والصعوبات والآلام التي يعاني منها البشر. هكذا يمكننا أن نقول أن المصور البولوني توماس غودزواتي (Tomasy gudzowaty) يجمع بتجربته بين همّ المبدع مع ذاته، وبين الهم الجمعي، همّ الإنسان المقهور في استعارة لعنوان كتاب ”ألبير كامو“.

هكذا قدم لنا توماس شريطاً مصوراً في كتاب هو عبارة عن ألبوم مصور بالأبيض والأسود، وأحياناً أبيض وأسود مزرق، متعمدا اللون الأزرق لتظهر الفاجعة الإنسانية كما هي من الداخل، من داخل البشر الذين التقطت لهم الصور بفنية عالية، وبإخلاص شديد، كما قدمته لنا صور توماس غودزواتي.

وجاء كتاب توماس في 148 صفحة مصورة بعنوان ”Keiko hafje canty“ مدعمة بنصوص بالانكليزية، بالإضافة إلى نشر الصور في عدد كبير من الصحف العالمية وصدرت في البومات عدة.

واحتوت صور توماس على عمال ميناء بحري في «Chittagong» في بنغلادش، حيث يعيش الإنسان هناك بالحد الأدنى، عمال يحملون أوزانا ثقيلة، ويمشون بها مسافات أو يصعدون بها الطوابق، وصور تفريغ مراكب الشحن والتي تحط سنوياً على ميناء الخليج البنغالي.

ويعد هذا المشروع من أهم أعمال توماس التي حازت على نجاح كبير، في تسليط الضوء على حياة الإنسان الصعبة.

[slideshow]75d2117a01f7d026236930c34333cb38[/slideshow]

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com