سعوديات في معبد بوذي يشعلن جدلا على تويتر

سعوديات في معبد بوذي يشعلن جدلا على تويتر

المصدر: الرياض- من قحطان العبوش

أثارت صورة تظهر طالبات سعوديات مبتعثات للدراسة في الخارج، داخل معبد بوذي، جدلاً واسعاً بين السعوديين على ”تويتر“.

وكان الداعية السعودي الشيخ محمد المنجد، انتقد مشاركة طلاب وطالبات عرب وسعوديين في دورات للطب التبتي تنظمها مراكز تدريبية في دول خارجية، ”يسودها الاختلاط والممارسات الشركية“ على حد قوله.

ونشر المنجد صورة لدورة أقيمت في الهند أخيرا، شارك بها طلاب عرب بينهم سعوديون وسعوديات، وأظهرت الصورة حضور الزعيم الروحي للبوذية التبتية ”الدلاي لاما“ الذي التفت حوله الفتيات، ومن بينهن منقبات.

وظهر ”الدالاي لاما“ في الصورة وهو يرفع طرف ثيابه لتغطية جزء من وجهه، فيما فسره مغردون ”محاولة لتقليد المنقبات السعوديات، أو بقصد التهكم على نقابهن“، وظهرت خلفهن صورة لتمثال بوذا.

وقال المنجد في تغريدة على تويتر: ”نهاية الدورات المزعومة.. كفر وشرك واختلاط برعاية الراهب وصورة بوذا، شر وفتنة وبلاء دخلت مجتمعنا“.

ولقيت تغريدته تفاعلاً سريعاً بين المغردين السعوديين، لا سيما بعد أن تناقلتها وسائل إعلام، لتتحول إلى واحدة من أكثر القضايا المثيرة للاهتمام على ”تويتر“.

وأطلق مغردون ”هاشتاقاً“ بعنوان ”التفاف سعوديات حول الزعيم الروحي للبوذية“ ليشهد انقساماً كبيراً بين تيارين متصارعين في المملكة، الأول محافظ يدعو إلى الالتزام بالقواعد الإسلامية، والآخر ليبرالي يدعو إلى الانفتاح.

وقال المغرد تركي العتيبي في تغريدة له: ”يجب أن تكثف المحاضرات والخطب والبرامج في زرع الحياء والغيرة في قلوب الناس، فقد فقدها الكثير“.

وعلقت المغردة ريما عبد الرحمن على الهاشتاق: ”الله يهديهن، المفروض ما يدخلن معبد فيه صنم يُعبد فيه من دون الله“.

وانتقد المغرد طارق المبارك، رأي الداعية المنجد، مشيرا في تغريدته إلى أهمية الدراسة التي تجريها الطالبات عن الطب التبتي، حيث تساءل: ”الشيخ المنجد يقول كفر وشرك.. وين الكفر والشرك في دراسة الطب التبتي والتصوير مع الدالاي لاما؟“.

وعلق المغرد عبد الله محمد المقرن في السياق ذاته قائلاً: ”أطلب العلم ولو في التبت“، في إشارة إلى حديث نبوي شريف يقول: أطلبوا العلم ولو في الصين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com