تابوت فرعونى في منزل بريطاني يحير الخبراء

تابوت فرعونى في منزل بريطاني يحير الخبراء

المصدر: إرم- من تانيا منيف

اكتشف دلال بريطاني، تابوتا فرعونيا قديما في منزل بسيط بمقاطعة ”أسكس“ في بريطانيا، ويعتقد أن تاريخه يعود إلى 3 آلاف عام، وسيتم عرضه بالمزاد العلني في أقل من شهر.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن ”ستيفن دريك“ كان يتابع أعمال الترميم في المنزل بعد وفاة صاحبه، ليتفاجأ بوجد تابوت مغطى بخيوط عنكبوت.

فتواصل ديريك مع بعض المختصين التاريخيين من جامعة كامبريدج، فأتوا لمعاينته، فأكدوا أنه غطاء لتابوت يبلغ طوله 6 أقدام، ويعود إلى عام 700 قبل الميلاد، إلا أن وصول التابوت إلى هذا المنزل البسيط لغز يحتاج إلى إجابة.

وقال دريك: ”عند وصولي هناك، كانت أعمال الترميم جارية على قدم وساق، وكان هناك فجوة كبيرة فى أحد الجدران الخارجية، وعندما أدخلت رأسي في الفجوة، تفاجأت بوجود غطاء تابوت موضوع بشكل مائل على الجدران، ومغطى بالغبار وخيوط العنكبوت.. وكأنه مشهد من فيلم أنديانا جونز“.

وأضاف أن مالكي المنزل الجدد، ليس لديهم أدنى فكرة عن سبب وجود الغطاء في المنزل، لكن يتصور أنه كان جزءا من مجموعة عناصر تعود لإحدى الحضارات القديمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com