”مقامات بديع الزمان“ في طبعة جديدة مختصرة

”مقامات بديع الزمان“ في طبعة جديدة مختصرة

القاهرة_ في طبعة جديدة مبسطة قام الدكتور عبد الرحمن الكردي بتبسيط كتاب ”مقامات بديع الزمان الهمذاني“ وبديع الزمان الهمذاني، هو أبو الفضل أحمد بن الحسين بن يحيى بن سعيد المعروف ببديع الزمان، من أصل عربي، وموطن فارسي، احترف فنون اللغة والأدب والشعر، وتنقل بين كثير من المدن والبلدان طلباً للعلم وبحثاً عن العلماء، فذاعت شهرته وعلا صيته، وقربه الملوك والحكام إليهم رغبة في علمه، وحباً في ظرفه، غير أنه توفي ولما يبلغ الأربعين من عمره، في عام 1007م.

وكتب بديع الزمان أكثر من أربعمائة مقامة، لم يتبق منها سوى اثنتين وخمسين فقط، وضاعت بقيتها كما ضاع كثير من التراث العربي بفعل الحروب والاحتلال المغولي.

ويُعد بديع الزمان أول من كتب وألّف في فن المقامة، فسبق بذلك الحريري الذي كان تأليفه للمقامة على طريقة الهمذاني، وله إضافة إلى مقامات ديوان الشعر، ومجموعة من الرسائل، إلا أن المقامات كانت هي الأكثر شهرة من بين مؤلفاته.

ويُعد الإمام محمد عبده هو أول من شرح مقامات الهمذاني بعد عودته من الدراسة في باريس، وطبعها في كتاب صدر عن المطبعة الكاثوليكية عام 1889م.

والمقامات فن طريف، وهي عبارة عن حكايات قصيرة متفاوتة الحجم تجمع بين النثر والشعر، يكون بطلها في العادة رجل وهمي، يدعى هذا الرجل في مقامات الهمذاني بـ ”أبو الفتح السكندري“ وكان معروفاً بمغامرته وذكائه الشديد وفصاحته، وقدرته على قرض الشعر، وحسن تخلصه من المآزق، إلى جانب أنه شخصية فكاهية نشطة تنتزع البسمة من الشفاه والضحكة من الأعماق، ويروى مغامرات هذه الشخصية التي تثير العجب وتبعث الإعجاب رجل وهمي يُدعى عيسى بن هشام.

وتحوي المقامات كثيراً من أشكال الثقافة فتضم أخباراً عن الشعراء، ومعلومات عن تاريخ الأدب ونقده، وتسجل أبياتاً من الشعر العربي القديم والأمثال والحكم العربية، كما أنها تصف الحياة في عصره والعصور السابقة عليه.

وتُعد المقامات هي المرحلة الأولى لفن القصة كما ظهر فيما بعد، كما تعد نواة للكتابة المسرحية الفكاهية المعروفة في عصرنا الآن، لما تحمله من وصف للطبائع البشرية والنماذج الإنسانية المختلفة، وما تستدعيه من ظرف وفكاهة، وما تدفع إليه من التزام مكارم الأخلاق.

الجدير بالذكر أن الكتاب صدر ضمن سلسلة ”تبسيط الأدب العربي للناشئين“ التي تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة ويقع في 185 صفحة من القطع الصغير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com