الكويت.. حادثة طريفة تكشف عن القلق الأمني من ”داعش“

الكويت.. حادثة طريفة تكشف عن القلق الأمني من ”داعش“

المصدر: إرم - من قحطان العبوش

كشفت حادثة طريفة على إحدى الطرق الرئيسية في الكويت، عن القلق الأمني الذي تعيشه أجهزة الأمن الكويتية، بسبب المخاوف من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلامياً باسم ”داعش“.

وانتهت مطاردة ماراثونية قام بها رجال الأمن لسيارة كويتية بالضحك، بعد أن اكتشف رجال الأمن أن الراية السوداء التي ترفرف من السيارة ماهي إلا رداء مبلول كانت زوجة قائد السيارة تحاول تجفيفها خلال عودة العائلة من نزهة قصيرة على البحر.

وضمن إجراءات احترازية اتخذتها الكويت بعد النجاح الذي حققته الدولة الإسلامية في العراق وتهديدها للكويت، تجاوبت السلطات الأمنية بشكل سريع مع بلاغ من عابر سبيل ورد إلى غرفة العمليات في وزارة الداخلية، عن سيارة تمضي على أحد الطرق، وتلوح من نافذتها راية سوداء اللون.

وبعد مطاردة طويلة، أجبرت الدوريات الأمنية سائق السيارة على التوقف، قبل أن يكتشفوا أنه برفقة عائلته في طريق العودة من نزهة بحرية، وأن العلم المزعوم لتنظيم ”داعش“ ما هو إلا رداء أسود عادي.

ومنذ التقدم اللافت لتنظيم ”داعش“ في أراضي واسعة في العراق، بدا أن الكويت معنية بهذا الوضع الجديد أكثر من غيرها بحكم التاريخ والجغرافيا.

وزاد القلق الكويتي مع ظهور عدة إشارات توضح أن الكويت معرضة للتهديدات، لاسيما بعد أن نشر ”داعش“ خارطة لدولة الخلافة التي ينوي إقامتها، وقد ضمت عدة دول بينها الكويت.

وتخشى الكويت أن يكون للتنظيم الإسلامي المدرج على لائحة الإرهاب، أنصاره داخل البلاد التي يشكل الإسلاميون السنة فيها أكبر تيارات المعارضة النشطة التي تسمح لها الكويت بممارسة نشاط سياسي واسع بعكس دول الخليج الأخرى.

وقبل أيام، أصدر مجلس الأمن عقوبات على أشخاص متهمين بتمويل التنظيم وكان بينهم كويتيين، كما عرضت وسائل الإعلام المحلية في وقت سابق، رايات ”داعش“ مرسومة بشكل مموه وبعلامات صغيرة وغير بارزة داخل بعض السيارات في شوارع الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com