الأمريكيون في ميزوري يسخرون من وضعهم الأمني

الأمريكيون في ميزوري يسخرون من وضعهم الأمني

المصدر: واشنطن - من عماد هادي

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة رما كاريكاتوريا يحاكي الأوضاع التي تعيشها مدينة فيرغسون وبعض المدن في ولاية ميزوري مع استمرار الاحتجاجات المناوئة للشرطة بعد مقتل الشاب الأسود مايكل براون.

وتحولت قضية مقتل براون الذي قتل في 9 من أغسطس الجاري على يد ضابط في شرطة مدينة فيرغسون بينما كان أعزل ويرفع يديه-إلى قضية رأي عام تدار حولها نقاشات موسعة على كبريات القنوات الأمريكية لاسيما وأن التظاهرات المنددة بقتل براون قد خرجت عقب مقتله مباشرة.

وكان حاكم الولاية قد استدعى قوات مكافحة الشغب وشرطة الولاية لتعزيز جهود الأمن في مدينة فيرغسون بعد أن كادت الأوضاع أن تخرج عن السيطرة بعد لجوء بعض المحتجين إلى السلب والتخريب وإشعال النار بمحطة وقود وبعض المحال التجارية والسيارات.

وانتشرت قوات من شرطة الولاية أمام حرم بعض الجامعات والكليات تحسبا لخروج مظاهرات دفعت البعض إلى رسم كاريكاتورات ساخرة وقد علق بعض المدونين على الكاريكاتور الساخر بأنه ”مشهد يحاكي ما تعيشه بعض الدول العربية نتيجة الاضطرابات السياسة هناك“ بينما قال آخر أصبحنا لا نتحرك في فترة المساء خوفا من رصاصة طائشة قد يطلقها شرطي أو زجاجة حارقة قد يلقيها متظاهر على دورية للشرطة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com