السعودية تنفي استعانتها بشركات صهيونية لموسم الحج

السعودية تنفي استعانتها بشركات صهيونية لموسم الحج

المصدر: الرياض - من ريمون القس

نفت السلطات السعودية استعانتها بشركات إسرائيلية، مختصة ببناء مستوطنات صهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لتسيير أعمال موسم الحج للعام الحالي.

ويأتي ذلك إثر تقارير إعلامية صادرة من جهات مجهولة زعمت إسناد وزارة الحج السعودية بعض أعمالها في موسم العام الحالي إلى شركة أجنبية متعاونة مع الحكومة الإسرائيلية في بناء المستوطنات.

وذكرت صحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية إن السلطات السعودية المختصة في وزارتي الداخلية والحج دحضتا تلك المزاعم وأكدتا الاعتماد التام على شركات سعودية للعمل في موسم الحج.

وقالت وزارة الحج إن موسم حج العام الحالي لن يطرأ عليه تغيير عن المواسم الماضية، وذلك من حيث الكوادر العاملة، سواءً في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة أو المدينة المنورة، مؤكدة الاعتماد على شركات سعودية 100%. كما أكدت وزارة الداخلية على لسان متحدث رسمي باسمها أن جميع الشركات العاملة في الخدمات الأمنية التي رخصت لها الوزارة للعمل في موسم الحج هي شركات سعودية.

وكانت تقارير مجهولة المصدر قد أوردت اسم شركة اسمها ”المجال“ لتقوم بتسيير أعمال الحج، واتضح فيما بعد أنها شركة سعودية مرخصة رسمياً من قبل وزارة التجارة والصناعة منذ 33 عاماً أي قبل فتح باب الاستثمار للشركات الأجنبية بأكثر من عقدين.

وأكدت شركة المجال أنها تأسست في العام 1981 في الوقت الذي جرى فيه الانتهاء من جزء كبير من البنية التحتية في السعودية نهاية ما يعرف بفترة طفرة السبعينيات، التي ظهر بعدها حاجة المملكة للشركات العاملة في مجال الخدمات والصيانة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com