أمريكا: مقتل شاب آخر في ميزوري ينذر بثورة سوداء

أمريكا: مقتل شاب آخر في ميزوري ينذر بثورة سوداء

المصدر: ميزوري – من عماد هادي

قتل شاب أسود، مساء الثلاثاء، في مدينة سانت لويز السياحية بولاية ميزوري، على يد ضابطي شرطة حضرا بعد تلقي مكالمة من صاحب محل أبلغهم بأن شابا أسودا قد سرق شيئا من محله وأنه يحمل سكينا في يده.

وحسب بيان لشرطة ”سانت لويز“ نشرته فإن ”الشاب كان يحمل سكينا وكان ينوي مهاجمة الضابطين اللذين اضطرا إلى قتله دفاعا عن نفسيهما“.

وردا على سؤال لمدير الشرطة في مقابلة متلفزة عقب الحادث قال بأنّ الضابطين ”لم يكن لديهما وقت لاستخدام مسدس الصعق الكهربائي لأن الوقت كان قد فات وأنهما عملا ما يمكنهما للبقاء على قيد الحياة“.

لكن أحد المارة كان قد صور الحادث منذ بدايته قبل أن تصل الشرطة للقبض على الشاب، فبينما كان ”كيم باول“ يدور في مكان قريب من المحل حضرت سيارة شرطة ترجل منها ضابطين واتجها نحو باول فبدأ بالصراخ في وجهيهما وأخذ يناديهما بأن يقتلاه وهو يقترب منهما لكنهما لم يمهلاه فأطلقا عليه وابلا من الرصاص من مسدسيهما وأردياه قتيلا على الفور.

ويتبين من خلال مقطع الفيديو بأن الفترة التي استغرقها الضابطين منذ توقف سيارتهما إلى لحظة إطلاقهما النار على الشاب لم تتجاوز 15 ثانية فقط.

وفور قتل الشاب بدأ الضابطين بتفتيشه وتقييده وهو مضرج بدمائه ما أثار سخط المارة الذين صرخ أحدهم ”لماذا يقيدونه بعد قتله“.

يشار إلى أن حادث مماثل كان قد وقع قبل أسبوعين في مدينة ”فيرغسون“ بالولاية نفسها تسبب في اندلاع مظاهرات عارمة جابت كل مدن الولاية وولايات أخرى تضامنا ورفضا لمقتل شاب أسود على يد شرطي ابيض وتدخل فيها الرئيس أوباما نفسه واعتقل فيها العشرات بتهم التخريب.

وهذا الحادث سينذر بمزيد من الاضطرابات في ولاية تقطنها غالبية من الأفارقة الأمريكان لا سيما والضابطين يبدو أنهما من ذوي البشرة البيضاء من خلال ملامحهما في شريط الفيديو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة