الروبوت “الصرصور” أحدث الابتكارات التقنية لخدمات الطوارئ (صور)

الروبوت “الصرصور” أحدث الابتكارات التقنية لخدمات الطوارئ (صور)

ابتكرت مجموعة من العلماء آلات على هيئة صراصير يمكنها تسلق الجدران، انطلاقًا من فكرة أن الصراصير لا تنحرف عندما ترى جدرانًا، وإنما تستغل قدرتها وأرجلها اللاصقة لدفع نفسها على الأسطح العمودية.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، استوحى العلماء الفكرة من حشرة الصرصور المتواضعة لصنع روبوت يمكنه تسلق الجدران.

وكتب باحثون من جامعة كاليفورنيا في دراستهم أن الصراصير يمكنها الوصول إلى ارتفاع متر واحد (3.28 قدم) في الثانية الواحدة، والانتقال من الأرض إلى الجدار العمودي في غضون 75 ميلي ثانية، باستخدام رؤوس تعمل كاصطدام السيارة مع دفعها للأمام.

ويتكون الروبوت الصرصار، الذي أطلق عليه الباحثون اسم داش، وهو اختصار يعني الديناميكية ذات الحكم الذاتي للهيكسابود روبوت، من منصة مستطيلة مع 6 أرجل.

وبمقدور هذا الروبوت الركض على جدار بسرعة عالية، مع تحمل الاصطدام والارتداد مرة أخرى، والتحول من وضع أفقي إلى عمودي، وهو مزود بقدرات خاصة للتصادم والمناورة.

يذكر أن الباحثين طوروا بمشروع سابق نوعًا آخر من الروبوتات المستوحاة من الصراصير، والتي يمكن أن تساعد في بعثات البحث والإنقاذ في المستقبل للعثور على الناجين من الكوارث.

ويتمتع هذا الروبوت بهيكل صلب، لكنه في الوقت ذاته يتمتع بمرونة ويمكنه السير بسرعة في الحطام.

كما يتميز بساقه الناعمة وتركيبته المفصلية التي تسمح له بالضغط على أشياء أكثر من نصف حجمه، كما يمكنه المرور في أضيق الشقوق.