أمير الكويت يعلن تقديم ملياري دولار للعراق على شكل قروض واستثمارات‎

أمير الكويت يعلن تقديم ملياري دولار للعراق على شكل قروض واستثمارات‎

أعلنت الكويت، اليوم الأربعاء، أنها ستقدم للعراق مليار دولار على شكل قروض، وستقوم باستثمار مليار دولار آخر للمساهمة في إعادة إعمار البلد الجار، في أعقاب الحرب على تنظيم داعش.

وقال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في اليوم الثالث والأخير لمؤتمر إعادة إعمار العراق الذي تستضيفه بلاده منذ الاثنين، “إن المساهمة الكويتية تأتي انطلاقًا من التزامها بدعم الأشقاء في العراق”.

وكانت بغداد أعلنت أنها “انتصرت” على تنظيم داعش في كانون الأول/ديسمبر بعدما استعادت قواتها، مدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، أجزاء واسعة من البلاد كان التنظيم المتطرف استولى عليها في منتصف العام 2014.

ويتطلع العراق، الأربعاء، إلى أن يقابل المجتمع الدولي “انتصاره” على تنظيم داعش المتطرف بمساهمة مالية ضخمة تعيد بناء ما دمرته حرب السنوات الثلاث.

ومن المقرر أن تعلن الدول الحليفة للعراق والشريكة في التحالف الدولي لمحاربة التنظيم اليوم، عن مساهمات مالية في مشروع إعادة الإعمار الضخم، تأمل بغداد أن تصل إلى نحو 88 مليار دولار.

وقال أمير الكويت، إن بلاده تدرك “حجم الدمار الذي لحق بالعراق جرّاء سيطرة تلك التنظيمات الإرهابية على بعض الأراضي العراقية”.

ورأى أن إعادة الإعمار “عمل لن يتمكن العراق من التصدي له وحده؛ ما دعانا إلى التوجه بالنداء إلى المجتمع الدولي بدعوته للمشاركة في هذا العمل وتحمل تبعاته”.