هل أجرى ترامب عملية زراعة شعر أم جراحة في فروة الرأس؟

هل أجرى ترامب عملية زراعة شعر أم جراحة في فروة الرأس؟

المصدر: إرم نيوز

تواصل الجدل بشأن ما إذا كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يعاني بالفعل من الصلع أو أنه أجرى عملية زراعة شعر، أو جراحة في فروة الرأس؛ لإخفاء الصلع.

وتصاعد الجدل، الأسبوع الماضي؛ عندما نشرت وسائل إعلام أمريكية، فيديو قصيرًا لترامب وهو يصعد الطائرة في واشنطن، في جو عاصف، ويتطاير شعره من الخلف لأعلى رأسه؛ ليكشف صلعه.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=3&v=wXPrlkce_gQ

وكانت زوجة ترامب السابقة، إيفانا، كشفت أنه أجرى العام 1990، جراحة في فروة الرأس، وأن جراح التجميل المعروف الدكتور ستيفن هوفلين، أجرى تلك العملية، مشيرة إلى أن المغنية الأمريكية ميشيل جاكسون، والممثلة إليزابيث تايلور، هما من زبائن هذا الطبيب.

وبعد ثلاث سنوات من تصريحات زوجته السابقة، نفى ترامب تلك الادعاءات، وأصر في عدة مناسبات على أنه لا يعاني من الصلع، وأن شعره طبيعي.

وأفادت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، اليوم الإثنين، بأن بقعة كبيرة وردية اللون ظهرت في مؤخرة رأس ترامب؛ بعد تطاير شعره، الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة ”ديلي بيست“ الأمريكية، عن الدكتورة ليزا إيشي، من جامعة ”هوبكنز“ في ولاية ميريلاند قولها: ”إن عملية جراحة فروة الرأس صعبة وخطرة، وإذا كنت تعاني من الصلع في جزء كبير من الرأس، فإنك تحتاج لعدة جراحات، وليس عملية واحدة“.

وأشارت إلى أن مثل هذه العمليات توقفت، وحل مكانها عمليات زراعة الشعر، التي تعتبر أكثر فعالية وأقل خطورة من جراحات فروة الرأس.

وأعربت عن شكوكها بأن ترامب أجريت له جراحة فروة الرأس، مضيفة أنها تعتقد أنه ربما أجرى عملية زراعة شعر.

وأبدى مؤسس ”معهد لام“ لعلاج الشعر، الدكتور صامويل لام، وجهة نظر مختلفة بقوله: ”أعتقد بعد ما رأيته في ذلك الفيديو، أن ترامب أجريت له جراحة فروة الرأس“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة