مصر والسودان تسعيان لانتعاش تجاري عبر ”اشكيت-قسطل“

مصر والسودان تسعيان لانتعاش تجاري عبر ”اشكيت-قسطل“

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

قال رئيس المكتب التجاري في السفارة المصرية في الخرطوم، مسعد النجار، الثلاثاء، إن افتتاح معبر ”أشكيت – قسطل“ الحدودي بين مصر والسودان، في 25 آب/ أغسطس الجاري، يعتبر خطوة تاريخية في العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين.

وأشار النجار في تصريحات صحافية، إلى أن هذا المعبر ”لن يقتصر على حركة التجارة وانتقال البضائع والأفراد فقط، بل سيغذي أطر التواصل الاجتماعي بين شعبي وادي النيل في مصر والسودان“.

وأضاف أن الجانبين المصري والسوداني ”يعولان على افتتاح المعبر الحدودي للمساهمة في زيادة حجم التبادل التجاري ليصل إلى المستوى المأمول لطبيعة العلاقات بين البلدين“.

ولفت إلى أن حجم التبادل التجاري بين الجارين وصل خلال 2013 إلى حوالي 850 مليون دولار، متوقعا بعد افتتاح المعابر الحدودية بين البلدين أن يصل حجم التبادل خلال عامين إلى ما بين إثنين إلى ثلاثة بلايين دولار سنوياً.

وأوضح النجار أن حجم الاستثمارات المشتركة بين مصر والسودان ستزيد نتيجة تسهيل إجراءات النقل والشحن للسلع والبضائع والخدمات، مطالباً بضرورة إعادة النظر في منظومة الشحن بين البلدين، وإعداد الدراسات الجيدة والتشريعات المتطورة والكافية في هذا الشأن، بحيث يتم القضاء على العوائق والمشاكل التي تواجه حركة نقل الشاحنات، خاصة من حيث مدة بقائها في الأراضي المصرية أو السودانية.

وتابع أن افتتاح الطريق البري ”سيساهم بشكل فعال في مجال تنمية الصادرات المصرية للأسواق الإفريقية المجاورة للسودان، خاصة دول شرق وغرب ووسط السودان، إضافة إلى أن صادرات السودان سيتم نقلها كذلك من مصر إلى الأسواق الأوروبية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com