"فيسبوك" تسعى لمساعدة مستخدميها على تمييز "السخرية"

"فيسبوك" تسعى لمساعدة مستخدميها على...

موقع التواصل الاجتماعي يدرس إمكانية إدراج تصنيف "مضمون ساخر" على الروابط التي تنشر لمقالات عبر مواقع معروفة بأخبارها الساخرة مثل "ذي اونيون" في الولايات المتحدة و "لو غورافي" في فرنسا

يدرس موقع ”فيسبوك“ إيجاد سبل لإبلاغ مستخدميها عن عدم جدية بعض المعلومات التي تنشر عبر موقعها عن طريق الدلالة إلى أنها تندرج في إطار الأخبار الساخرة.

وأشار متحدث باسم المجموعة الأميركية العملاقة إلى أن هذه الخطوة مردها إلى ”إننا نتلقى تعليقات من أشخاص يريدون تمييز المقالات الساخرة عن سواها بطريقة أوضح“.

وبالتالي تدرس ”فيسبوك“ إدراج تصنيف ”مضمون ساخر“ على الروابط التي تنشر لمقالات عبر مواقع معروفة بأخبارها الساخرة مثل ”ذي اونيون“ في الولايات المتحدة و ”لو غورافي“ في فرنسا، وهي مواقع تنشر أخبارا ساخرة ومفبركة لكنها عادة ما تكون مصاغة بحرفية ودقة تجعلها شبيهة بالمقالات الصحافية العادية والقابلة للتصديق.

وتنشر مواقع الكترونية متخصصة مجموعة كبيرة من التعليقات التي تبدو جدية للغاية على مقالات ساخرة منشورة على ”فيسبوك“، حتى أن وسائل إعلامية تقليدية وقعت أحيانا في فخ بعض هذه الأخبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com