سلافة معمار: الكاتبة ورد في ”قلم حمرة“ تشبهني

سلافة معمار: الكاتبة ورد في ”قلم حمرة“ تشبهني

المصدر: إرم- من دمشق

قالت النجمة السورية سلافة معمار إن دور ”الكاتبة ورد“ الذي جسدته في مسلسل ”قلم حمرة“ للمخرج حاتم علي، عن نص للكاتبة والسيناريست الشابة يم مشهدي، كان بالنسبة لها ”شخصية ثقيلة، حقيقية جداً وتشبهني إلى حدٍّ بعيد“.

وأضافت في حديث أجرته معها مجلة ”لها“: ”بحثت عن نقاط التقاطع بيني وبينها لكي أنطلق منها، فتأثّرت وتعبت واكتشفت أخيراً أنها أكثر شخصية أتعبتني في مسيرتي التمثيلية. وتساءلت إن كان بإمكان المشاهد تقبّل كل هذه التخبّطات والتساؤلات الوجودية الهائلة التي تناولها المسلسل، فلعبة الفن والدراما هي أن يصدّقك المتلقّي وتصل إلى فكره ومشاعره، ولم يكن تطرّقنا إلى تفاصيل الحياة هذه بهذا الشكل الفجّ، مجانياً، وهو ليس مثيراً بالمناسبة، لكنّنا نفّذناه بهذه الطريقة المباشرة لأن الحدث في الحقيقة موجع وقاسٍ“.

وتضيف معمار حول دور ”ورد“، ”عشت حالة من التحريض تجاه الدور قبل البدء بتصويره، كنت خائفة وطلبت من المخرج حاتم علي أن يتبعني لحظة بلحظة خلال تأديته، فالدور صعب جداً وطويل وأسلوب الحوار الذي تكتبه يم مشهدي سهل ممتنع، يشبه الحياة كثيراً وينقلكِ من حالة إلى أخرى في الجملة الواحدة بشكل مفاجئ غير ”ممنطَق“، بعيد عن المنطق. وعندما بدأت بالتصوير غرقتُ تماماً..“.

وحول ما قيل من تجاوز للخطوط الحمراء في هذا العمل، تقول معماري: ”أردنا تجسيد الأحداث بواقعيتها وإن تخلّلتها بعض الفجاجة، ولم نذهب باتجاه ”الميلودراما“، أي المبالغة في التعبير عن العواطف والانفعالات والحركات التمثيلية، بل اتجهنا نحو قسوة الحياة وظلمها. ولا أعتقد أن هذه الفجاجة التي بدت نافرة أحياناً، خدشت أناقة كاميرا المخرج حاتم علي. فقد تعمّدنا أن نظهر حقيقيين ومباشرين ولم نخشَ إحداث صدمة في نفوس المشاهدين، فلم لا نُحدثها؟! ولمَ لا نُثير الجدل!، فها نحن نشاهد الأفلام الأجنبية بشكل متواصل ولا تزعجنا مشاهدها الجريئة ولا ألفاظها البذيئة، فهل يختلف كوكبهم عن كوكبنا؟ لا أنكر أن لمجتمعنا الشرقي تقاليده وعاداته، لكن السلم الأخلاقي والمنطق والمعايير الإنسانية لدينا ولديهم واحدة في النهاية“.

وعن خشيتِها من ردّة فعل المشاهدين تجاه بعض المشاهد الجريئة؟ تجيب: ”المَشاهد عادية نُفّذت في جميع الأعمال العالمية، وليس ذنبنا أننا كنا أول من يؤدّيها عربياً. فقد تعاملنا معها بشكل تلقائي عفوي، وتساءلنا بالمقابل عن ردّة فعل المشاهد تجاهها“.

وتضيف: ”ربما اعتبرت بعض الممثلات أن في تأدية دور ”ورد“ مجازفة، لكنه لاقى أصداء جيدة جداً ولم أُحاكم بسببه، وذلك لأني كنت مقنعة وحقيقية في أدائي، واحترمت المشاهد في ما قلت، فصدّقني“.

وتؤكد معمار أنها لم تطلب حذف أي مَشهد من العمل، قائلة ”لو كان لديَّ أي نوع من التحفّظات على هذا الدور لما قدّمته“.

وعن دفاع طليقها المخرج والممثل سيف الدين السبيعي عنها لما تعرضت له من هجوم صحفي لجرأتها في ”قلم حمرة“، قالت معمار: ”سيف دافع عني وعن الفكرة بحدّ ذاتها، فهو فنان ومخرج ولديه رؤيته الخاصة للفن، كما أن الأسلوب الذي تناولت به القصة أكثر قرفاً من المشهد بحدّ ذاته، كان مضحكاً وغريباً بالفعل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com