وزارة الثقافة والإعلام السعودية تنعى الموسيقار سراج عمر

وزارة الثقافة والإعلام السعودية تنعى الموسيقار سراج عمر

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

نعى وزير الثقافة والإعلام السعودي، عواد بن صالح العواد، الموسيقار المخضرم سراج عمر، الذي فارق الحياة، اليوم الجمعة، عن عمر 72 عامًا، مخلّفًا إرثًا فنيًا حافلًا.

وكتب الوزير العواد عن الموسيقار الراحل: ”كان من رواد الفن السعودي في أعماله الفنية، التي أثرت الساحة الثقافية بالعطاءات المتميزة. دعواتنا له بالرحمة والمغفرة، وإنا لله وإنا إليه راجعون“.

وقالت عائلة الموسيقار ومقربون منه: ”إن سراج قضى في مستشفى الملك فهد في مدينة جدة، بعد أيام من دخوله إليها إثر أزمة صحية وآلام في الصدر ألمت به“.

ويشمل الإرث الموسيقي للفنان الراحل تلحينه لكثير من الأغاني والأناشيد الشهيرة، التي جلبت شهرة لمن غناها من كبار فناني المملكة.

وتحتفظ ذاكرة السعوديين بعدد من أشهر الأغاني التي لحنها الفنان الراحل، مثل أغنية ”مقادير“ التي غناها الفنان السعودي الراحل طلال مداح، وحققت شهرة عربية تجاوزت المملكة.

وما زالت الأغنية الوطنية التي كتبها الشاعر سعيد فياض ”بلادي بلادي منار الهدى“ حاضرة في كل مناسبات المملكة، بعد أكثر من 40 عامًا على تلحينها وأدائها بصوته.

ويصف نقاد الوسط الفني السعودي، الموسيقار سراج عمر بكونه أحد الأركان المهمة في تاريخ الأغنية السعودية الحديثة وروادها.

ومن بين أشهر ما لحن الموسيقار الراحل من أغانٍ معروفة على نطاق واسع في السعودية والعالم العربي، ”أنادي“ و“أغراب“ و“ما تقول لنا صاحب“ و“الموعد الثاني“ و“الله يرد خطاك“، بالإضافة لـ ”مقادير“ و“ومرتني الدنيا“ و“يا حبيبي انستنا“ و“حدثينا يا روابي نجد“.

ويعد طلال مداح ومحمد عبده وعبدالمجيد عبدالله وعبادي الجوهر وسميرة سعيد وعلي عبد الكريم وابتسام لطفي من أشهر من غنى من ألحانه.

وقدّم عمر مع الفنان عبدالمجيد عبدالله واحدة من الأغاني الشهيرة التي حققت رواجًا ونجاحًا، وهي أغنية ”تخيل“ وهي من كلمات الأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن.

وبدأ الموسيقار عمر مشواره الفني في ستينيات القرن الماضي، وهو عضو مؤسس في اتحاد الفنانين العرب، وأول عضو سعودي سجلته جمعية المؤلفين والملحنين في باريس، وعضو في المجمع العربي للموسيقى، وقام بإعادة توزيع النشيد الوطني السعودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com